قيادي حوثي: لا حل يُرجى من الأمم المتحدة والرباعية

قيادي حوثي: لا حل يُرجى من الأمم المتحدة والرباعية

12 يناير 2017
الصورة
القيادي الحوثي انتقد جهود الأمم المتحدة (الأناضول)
+ الخط -

هاجم قيادي بارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اللجنة الرباعية المؤلّفة من الولايات المتحدة، وبريطانيا، والسعودية والإمارات، وانتقد جهود الأمم المتحدة، بالتزامن مع الجولة التي يقوم بها إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في المنطقة، ومن المقرّر أن تشمل عدن وصنعاء، في الأيام المقبلة.

وقال نائب رئيس الوفد المفاوض عن "الحوثيين"، مهدي المشاط، وهو مدير مكتب زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، على صفحته بموقع "فيسبوك"، إن "اللجنة الرباعية التي سمّت نفسها بهذا المسمى" تمثل ما أسماه "إرادة العدوان الأميركي والسعودي على اليمن. إنّ تعامل مبعوث الأمم المتحدة معها على غير هذه الرؤية، يأتي في إطار انحراف الأمم المتحدة عن مواثيقها الأممية، وتنفيذ رغبات وأجندات دول العدوان والاستكبار".

وأضاف المشاط الذي عاد إلى صنعاء منذ يومين مع وفد الجماعة، بعد أن بقي في مسقط لما يقرب من شهرين إنّ دور الأمم المتحدة في اليمن ليس إلا تغطية لاستمرار ما وصفه بـ"العدوان". "إنها تستمر بدورها المرسوم لها، وكل ما تسمعونه من الأمم المتحدة في هذه الأيام يأتي في هذا السياق، فلا حل مرجواً من هذه الجمعية الأممية ولا رباعية، ستحرص على حل بقدر ما تحرص على استمرار العدوان".

وتأتي تصريحات القيادي الحوثي في ظل أنباء عن أن المبعوث الأممي يحمل نسخة معدلة من "خارطة الطريق" المقترحة كخطة لحل سلمي في البلاد، وتقول مصادر سياسية يمنية لـ"العربي الجديد" إن التعديلات مبنية على نتائج الاجتماع الأخير للجنة الرباعية، والذي انعقد في العاصمة السعودية الرياض، في 17 ديسمبر/كانون الأول المنصرم.

ويقوم المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بجولة حالياً في المنطقة، بدأها من السعودية، كما قام اليوم بزيارة الدوحة، والتقى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، ومن المقرر أن تشمل الجولة العاصمة العُمانية مسقط، ثم الأردنية عمّان، قبل أن يتوجه إلى عدن وصنعاء.