قناة التاسعة التونسية تتراجع عن بث حوار مع ضابط استخبارات إسرائيلي سابق

10 أكتوبر 2019
الصورة
بررت القناة التأجيل بالتأثير في الانتخابات (كيم بدوي/Getty)
أعلنت إدارة قناة "التاسعة" تأجيل بث حوار مع ضابط استخبارات إسرائيلي سابق، وصاحب شركة علاقات عامة في كندا متهمة بتلقي أموال من نبيل القروي، وذلك إلى ما بعد الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وجاء في بيان القناة أنه "بعد الإطّلاع على محتوى التسجيل وبعد إعلان التّلفزة الوطنية تنظيم مناظرة بين المترشّحيْن للدّور الثّاني للانتخابات الرئاسية يوم الجمعة، وتجنّبا للتّشويش على اليوميْن المتبقيّين من الحملة، واحتراماً لمبدأ تكافؤ الفرص، وتجنّبا لأي تبعات قانونية أو تأويل يمسّ من المسار الانتخابي، قرّرت إدارة قناة التّاسعة تأجيل بثّ الحوار الذي أجراه الصّحافي زهيّر طابة مع اللوبييست الصّهيوني، آري بن ميناش، إلى وقت لاحق لموعد الانتخابات".

وكان الصحافي التونسي المقيم في كندا، زهير طابة، قد أعلن، مساء أمس الأربعاء، أنه أجرى حواراً مع آري بن ميناش، والذي يُتهم بأنه تلقى أموالاً قُدرت بمليون دولار أميركي من نبيل القروي، المترشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية التونسية السابقة من أجل تنظيم لقاءين له مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وكانت حملة القروي نفت في وقت سابق أي علاقة للشركة مع القروي، واصفةً التقارير التي تحدثت عن ذلك بـ"الشائعات"، وأصرت على أنه "لا توجد أي علاقة، من قريب أو بعيد، بين السيّد نبيل القروي المنتخب للدور الثاني للانتخابات الرئاسية وطرفي العقد ومحتواه".

وقال زهير طابة آنذاك إنه تمّ الاتفاق مع قناة "التاسعة" التونسية لبث الحوار الذي كشف فيه ضابط الاستخبارات السابق حقيقة علاقته بنبيل القروي، وهو الأمر الذي أكدته القناة أمس الأربعاء.

وفتح هذا التأجيل المفاجئ باب التأويلات في مواقع التواصل الاجتماعي في تونس حول تعرض القناة إلى ضغوطات كبيرة حتى لا يتمّ بث هذا الحوار الذي قد يكون له تأثير على نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، والذي سيجرى يوم الأحد الواقع فيه 13 أكتوبر/تشرين الأول.

يذكر أن آري بن ميناش هو ضابط سابق في الاستخبارات الإسرائيلية، وصاحب شركة علاقات عامة، وأكد في حوار أجرته معه الصحيفة الكندية "ذا غلوب آند مايل" أنه التقى بنبيل القروي وزوجته في تونس، وتلقى منهما أموالاً من أجل تنظيم لقاءين له مع الرئيسين الأميركي والروسي.

هذا وقد تم نشر حوار مع آري ميتاش عبر "يوتيوب" أكد فيه لقاءه بنبيل القروي وزوجته وإقامته مدة يومين في تونس مضى فيهما عقوداً مع نبيل القروي، لتصله بعد ذلك تحويلات مالية من زوجة نبيل القروي. آري أكد أنه كان مستشاراً للأمن لدى رئيس الحكومة الإسرائيلية وقام بعدد من الأدوار في بلدان عربية منها السودان.