قتلى وعشرات المصابين بحريق برج سكني في لندن

قتلى وعشرات المصابين بحريق برج سكني في لندن

لندن
العربي الجديد
14 يونيو 2017
+ الخط -

قضى 12 شخصا، وأصيب العشرات، في الحريق الضخم الذي أتى على برج سكني مؤلف من 27 طابقا، في غرب العاصمة البريطانية لندن، اندلعت فيه النيران، منتصف ليل أمس الثلاثاء.

وذكرت فرقة إطفاء لندن أن عددا من الأشخاص لقوا حتفهم في الحريق الهائل في البرج السكني الذي احترق بالكامل، وقدرت الحصيلة الأخيرة مقتل 12 شخصا، وإصابة 68 يعالجون في المستشفيات، بينهم 18 في حالة حرجة.
 وقالت داني كوتون، رئيسة فرقة إطفاء لندن للصحافيين: "يؤسفني في هذا الوقت تأكيد سقوط عدد من القتلى. لا أستطيع تأكيد العدد النهائي حاليا، نظرا لحجم وتعقيدات المبنى".

وأعلنت أجهزة الإطفاء عن استمرار عمليات إخلاء المبنى، التي أعلن مسؤولون فيها أن عدد الأشخاص العالقين داخل البرج المحترق غير معروف بدقة.

وقال مساعد مدير العمليات في أجهزة الإسعاف في لندن، ستوارت كريشتون، في بيان صدر عند الفجر "بوسعنا أن نؤكد أننا نقلنا 30 مصابا إلى خمسة مستشفيات مختلفة".

وهمدت ألسنة النيران في المبنى، إلا أن فرق الإطفاء المؤلفة من نحو 200 إطفائي و40 سيارة إطفاء لم تتمكن حتى الساعة من إخماده نهائيا.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن السلطات أغلقت الطريق السريع A40K وهو طريق رئيس في غرب لندن، حتى تسهل حركة رجال الإطفاء والإسعاف، تلافيا لحدوث أية معوقات أو ازدحام في السير.

وقالت شرطة لندن إنه "تمت معالجة عدة أشخاص لإصابتهم بجروح مختلفة"، مشيرة إلى أن ما لا يقل عن "شخصين يعانيان من استنشاق الدخان"، في حين قالت خدمات الإسعاف إن ما لا يقل عن 30 شخصاً نُقلوا إلى المستشفى.

ونقلت "فرانس برس" عن شهود أنهم "سمعوا نداءات استغاثة من داخل البرج، ورأوا أشخاصاً ما زالوا في الداخل، خصوصاً في الطوابق العليا".

وتجمّع عشرات من سكان المبنى على الرصيف، معظمهم بملابس النوم، وبعضهم يحاول الاتصال بأقرباء عالقين داخل المبنى.

من جهتها، قالت فرق الإطفاء في لندن إنه "تم استدعاء 40 سيارة إطفاء و200 إطفائي للسيطرة على حريق في برج لانكاستر وست استايت" في حي نورث كنسينغتون.

وقالت فرقة إطفاء لندن إن الحريق التهم كل الطوابق من الثاني حتى الأخير للبرج غربي لندن، في حين ذكرت بعض وسائل الإعلام البريطانية أن النيران حاصرت بعض الأشخاص، وكان سكان يصيحون طلباً للمساعدة من نوافذ الطوابق العليا لدى انتشار الحريق.


وأظهرت مشاهد للحريق نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ألسنة النار وهي تلتهم المبنى بالكامل تقريباً.

وتكشف وثائق منشورة على الإنترنت أن جمعية سكان من المبنى اشتكت مراراً، خلال السنوات الأخيرة، من وضع المبنى، وحذّرت من مخاطر اندلاع حريق فيه.


وأفاد شهود عيان أنهم سمعوا نداءات استغاثة من داخل البرج، الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1974. وتم إخطار فرق الإطفاء باندلاع الحريق في الساعة 01:15 من فجر الأربعاء.