قتلى وجرحى في تفجير وسط بغداد

قتلى وجرحى في تفجير وسط بغداد

بغداد
أكثم سيف الدين
29 مارس 2016
+ الخط -
قتل خمسة مدنيين وأصيب 15، يوم الثلاثاء، بتفجير استهدف تجمعاً لعمال بناء في ساحة الطيران، بمنطقة الباب الشرقي، وسط العاصمة العراقية بغداد، بحسب مصادر أمنية عراقية.

وأفادت المصادر الأمنية، لـ"العربي الجديد"، بأنّ عبوة ناسفة بدائية الصنع وضعت تحت كوم نفايات على مقربة من تجمع عشرات من المواطنين العاملين بالأجر اليومي، كعمال بناء، أدى انفجارها إلى مقتل خمسة مدنيين وجرح خمسة عشر آخرين.

وأضافت المصادر ذاتها، أنّ "التفجير أسفر عن خسائر مادية في متاجر قريبة".

من جهته، اتّهم العقيد في شرطة بغداد، سالم نعمة، تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بالوقوف وراء التفجير، مبيناً أن قوات الأمن بدأت بمراجعة كاميرات المراقبة للتعرف على من وضع العبوة في هذا المكان.

بدوره، قال طبيب، يُدعى حسن حمادي من مستشفى مدينة الطب في بغداد، لـ"العربي الجديد"، إنّه "من المتوقع ارتفاع حصيلة القتلى نظراً إلى خطورة بعض الحالات، التي وصلت في صفوف المصابين".

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بتفجيرات انتحارية شرق وغرب بغداد

ذات صلة

الصورة
تأزم الأوضاع العراقية يزيد الجرائم المجتمعية (محمد صواف/فرانس برس)

مجتمع

يرجع متابعون عراقيون تزايد المشكلات العائلية والقبلية، ووقائع الشجار والانتقام والانتحار المتكررة، إلى تعدد الأزمات التي يعاني منها المجتمع، سواء كانت اقتصادية أو أمنية أو سياسية.
الصورة
حريق في مخيم شاريا- كردستان العراق (فيسبوك)

مجتمع

اندلع، اليوم الجمعة، حريق في مخيم للنازحين في محافظة دهوك بإقليم كردستان، يؤوي نازحين سبق أن فرّوا من مدينة سنجار غربي محافظة نينوى شمالي العراق، بعد سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي عليها عام 2014، والتهم الحريق أكثر من 100 خيمة.
الصورة

سياسة

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة، الانفجار الذي شهدته مدينة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، ليل أمس الخميس، على الرغم من بيان رسمي عراقي أكد أن الانفجار ناجم عن حادث عرضي جراء أنبوبة غاز، بحسب تحليل الخبراء ومراجعة كاميرات المراقبة.
الصورة

سياسة

أبدت الولايات المتّحدة الخميس "سخطها" بسبب تعرّض متظاهرين سلميين في العراق لـ"تهديدات وعنف وحشي"، وذلك بعد يومين من مقتل متظاهرَين في بغداد برصاص قوات الأمن خلال تفريقها تظاهرة تخلّلتها صدامات.

المساهمون