فيلم "احكيلي"... فلسفة بسيطة عن عائلة يوسف شاهين

26 نوفمبر 2019
الصورة
أحاديث عادية عن الموت والحب والحياة والهوية (ماهر عطار/Getty)
+ الخط -
عُرض الفيلم الوثائقي "احكيلي" للمخرجة ماريان خوري، مساء أمس الاثنين، وهو الفيلم المصري الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية الدولية، لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي المقامة فعاليات دورته الـ41 حاليًا، والمقرر أن تنتهي يوم 29 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ويرصد الوثائقي، الذي شارك قبل يومين في عرضه العالمي الأول في مهرجان إدفا في أمستردام، رحلة شخصية إنسانية وبصرية لـ4 سيدات من 4 أجيال مختلفة، من عائلة المخرج الراحل يوسف شاهين المصرية، التي يعود أصلها إلى بلاد الشام، والتي لطالما كانت الحياة والسينما فيها مرتبطتين ببعضهما.

وتحكى الأحداث من خلال جلسة دردشة بين أم وابنتها تعملان في مجال السينما، "الأم" هي مخرجة الفيلم ماريان خوري، و"الابنة" هي ابنتها سارة التي تدرس السينما في كوبا، وتسعى كل منهما لاكتشاف الحياة بصعوباتها ومتعها، من خلال مشاهد أرشيفية لم يرها أحد من قبل، تغوص في عالم بين الحقيقة والخيال، سواء كان ذلك من خلال شخصيات أفراد العائلة التي ظهرت في أفلام الخال المخرج الراحل يوسف شاهين الذاتية، أو من خلال أدوار سيدات العائلة الحقيقة في مسرح الحياة.


وفي تصريح خاص لـ"العربي الجديد"، قالت مخرجة الفيلم ومنتجته ماريان خوري، وهي ابنة شقيقة المخرج الراحل يوسف شاهين، إنّ رصد تفاصيل حياة خالها وحياة العائلة بشكل عام كان أمرًا في غاية الصعوبة، وإنها قررت تحمل كافة تكاليف الإنتاج لأنها تراه فيلمًا "شخصيًا"، لا يجدي أن يتدخل أي شخص فيه، مشيرة إلى أنّ العمل استغرق وقتًا طويلًا في التحضيرات له، لأنه اعتمد على أرشيف من الصور والفيديوهات والتسجيلات التي لم تعرض من قبل، لذا كان الأمر غاية في الصعوبة.


وأشارت ماريان، إلى أن العمل سيمسّ المشاهدين لأنه صادق وحقيقي، وقالت إنّ ما يخرج من القلب سيصل إلى القلب أيضًا بالتأكيد، فخلال الفيلم تتحدث مع ابنتها التي تعمل مثلها في مجال السينما، في أحاديث عادية عن الموت والحب والحياة والهوية وغيرها من الأحاديث الحياتية، التي تذهب بنا إلى الحديث عن عائلة يوسف شاهين.

وحول ما قيل عن أنّ "الفيلم فلسفي" إلى حد ما، قالت ماريان إنه قد يكون كذلك، ولكن الفلسفة فيه كانت بسيطة وسهلة وغير معقدة تمامًا، لذا ستصل إلى الجميع بسلاسة.

يذكر أن المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي، تضم هذا العام 15 فيلمًا، منها 3 أفلام في عرضها العالمي الأول، هي "زافيرا" من رومانيا، إخراج أندري جروزنيتسكي، وفيلم "الحدود" من كولومبيا، إخراج ديفيد ديفيد، وفيلم "بين السماء والأرض" إنتاج فلسطيني أردني، إخراج نجوى نجار، كما يُعرض في نفس المسابقة فيلمان في عرضهما الدولي الأول هما "الرجل الودود" من البرازيل، إخراج إيبري كارفالو، وفيلم "الحائط الرابع" من الصين، إخراج جانغ تشونغ وجانغ بو.

المساهمون