فلايني يتعافى من فيروس كورونا ويغادر المستشفى

14 ابريل 2020
الصورة
فلايني لاعب فريق شاندونغ لونينغ الصيني(Getty)
+ الخط -
خضع نجم كرة القدم البلجيكية، مروان فلايني، لعلاج مكثّف بالصين، بعد أن تعرّض لفيروس كورونا الذي ضرب مدينة ووهان، قبل أن ينتشر بجميع أنحاء البلد ثم العالم، ليكون من بين المجموعات الأخيرة من ضحايا الوباء التي تغادر المستشفيات الصينية مؤخرا.
وأعلن نادي شاندونغ لونينغ الذي يلعب لصالحه فلايني (32 عاماً)، عن نهاية معاناة نجمه مع الفيروس، ومغادرته للمستشفى، الثلاثاء، حيث سيبقى أسبوعين آخرين ببيته في مدينة جينان، خاضعاً للحجر الصحي ومترقباً لأي مضاعفات أخرى.
وبقي فلايني بالمستشفى 3 أسابيع كاملة، كانت كافية له من أجل التعافي، حيث شكّلت إصابته بالفيروس صدمة في الوسط الكروي، ولحسن حظّه أنه تجاوزها مثلما كان عليه الحال مع لاعبين سابقين وحاليين آخرين على غرار باولو مالديني ونجله دانييل الذي يلعب في ميلان.
وسيعود فلايني لتدريبات ناديه بعد انقضاء أسبوعين، حيث سيكون بإمكانه التعافي بشكل نهائي، خاصة أن الفيروس يترك بعض أثاره رغم شفاء المصاب به، كالإرهاق عند بذل أي مجهود بدني.
وأعلن نجم "الشياطين الحمر" عن إصابته بالفيروس بعد عودته للصين، في 22 مارس/أذار الماضي، ورغم إعلان الصين عن تخلصها بشكل شبه نهائي من فيروس كورونا المستجد، غير أنها تخشى من موجة ثانية ينقلها الأجانب لها خلال الأيام المقبلة.

المساهمون