فضيلة الدزيرية.. استعادة فنانة الحوزي

25 ديسمبر 2019
الصورة
(فضيلة الدزيرية)

في ثلاثينيات القرن الماضي، برز اسم فضيلة الدزيرية كواحدة من أفضل المطربات اللواتي يؤدين فن الحوزي في الجزائر، لكن انشغالها بالتمثيل على خشبة المسرح سيؤخّر صدور أسطوانتها الأولى "رشيق القلب" التي غنّت فيها العديد من الطبوع الأندلسية حتى عام 1949.

واصلت الفنانة الجزائرية (1917 – 1970) تقديم أدوارها المسرحية بعد ذلك لعدّة أعوام، حيث شاركت في مسرحيات "ما ينفع غير الصح"، و"دولة النساء"، و"عثمان في الصين"، و"موني راجل"، لتنطلق في الخمسنيات نحو تقديم حفلات غنائية في فرنسا بدأتها من "أوبرا باريس"، كما سجّلت لاحقاً عدّة أسطوانات لصالح التلفزيون الجزائري.

مع اقتراب مرور خمسين عاماً على رحيلها، يُقام عند الثامنة من مساء بعد غدٍ الجمعة على خشبة "أوبرا الجزائر بوعلام بسايح" في العاصمة الجزائرية، حفل لتكريم فضيلة الدزيرية بتنظيم من "مؤسسة الشيخ عبد الكريم دالي"، تشارك فيه عدّة فنانات جزائريات.

يتضمّن برنامج الحفل العديد من أغنيات الراحلة، ومنها "يا بلارج يا طويل القامة"، و"أنا طويري"، و"عيني شكات مع قلبي"، و"يا حكيم"، و"يا قلبي خلي الحال"، و"عشقت الزين"، و"أنا يا براني"، و"مال حبيبي مالو"، و"سماح يا عين"، و"اسمع للفال الزين"، و"كحل العين"، و"جُرْح قَلْبِي لَا بْغَى يبرَا".

تشارك في الغناء كلّ من الفنانة نرجس التي تخرّجت من "المعهد الوطني للموسيقى" في الجزائر العاصمة، وسجّلت ألبومها الثاني "عيني شكات مع قلبي" نهاية السبعينيات، وأدّت فيه عدداً من القصائد التي غنّتها الدزيرية، إلى جانب تقديم أشكال مختلفة من الغناء الأندلسي.

كما تحضر الفنانة نادية بن يوسف التي تفرّغت للفن بعد ممارستها التعليم لأكثر من عشر سنوات، وقدّمت العديد من الأغاني التي تنتمي إلى الحوزي، ومنها "عمرت داري"، و"لقيت الغزال"، و"يا لميمة"، والفنانة لمياء معديني التي تؤدي طبوعاً أندلسية مختلفة مع فرقتها.

تشارك في الحفل أيضاً الفنانة حسناء هيني فأصدرت عدّة ألبومات منها "من ترثنا" و"شعار الروح والقلب"، ومن أغانيهما "راق غزالي"، و"المحنة والغرام"، و"ووحد الغزيل"، والفنانة إيمان صهير التي قدّمت عروضاً عديدة منها "مشالية"، و"لذ لي شرب العشية"، و"ليلة الأنس"، و"عهود".