فضيحة ناد أندلسي..تجسس على اللاعبين والحكام بكاميرات خفية

فضيحة ناد أندلسي..تجسس على اللاعبين والحكام بكاميرات خفية

05 ديسمبر 2018
الصورة
الشرطة الإسبانية (Getty)
+ الخط -
كشفت الشرطة الإسبانية عن جريمة ارتكبها ناد أندلسي، بعد ثبوت وضعه كاميرات مراقبة بشكل خفي، للتجسس على اللاعبين والحكام والمسؤولين داخل غرف الملابس، وفي أماكن أخرى بملعبه.

حدثت الفضيحة في نادي غرناطة المنافس في دوري الدرجة الثانية حالياً، بعد هبوطه من الليغا العام الماضي، وظهرت إلى النور بعد بلاغ من إدارة المالك الصيني الجديد للنادي جيانغ ليتشانغ، حيث تم اكتشاف خمس كاميرات مخبأة في أماكن مختلفة، مثل جرس إنذار الحريق في ملعب الفريق، وبالنفق المؤدي لغرف الملابس، والمدينة الرياضية.


وتشير أصابع الاتهام إلى مسؤول الصفقات والبنى التحتية، بمجلس إدارة النادي السابق أنخل سيغورا، والذي تم الاستغناء عنه مؤخراً، حيث يواجه اتهامات بتسجيل محادثات شخصية وتجسس.

ولم يتم الكشف عن محتوى التسجيلات حتى الآن في النادي، الذي مثله لاعبون عرب من قبل مثل الجزائري ياسين براهيمي، والمغربي يوسف العربي الهداف التاريخي لغرناطة في الدوري الإسباني، ويحتل المركز الثالث حالياً في دوري الدرجة الثانية.

المساهمون