فضاءات ميديا تواكب حملة الوقاية من سرطان الثدي

22 أكتوبر 2019
الصورة
نمط الحياة الصحي يحدّ من الإصابة بالسرطان (العربي الجديد)
+ الخط -

استضافت شركة "فضاءات ميديا"، اليوم الثلاثاء، جلسة توعية داخل مكتبها في الدوحة، حول الوقاية من سرطان الثدي، بمناسبة الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، أدارها اختصاصيون من الجمعية القطرية للسرطان.

وهدفت الفعالية إلى المساهمة في رفع درجة الوعي حول سرطان الثدي، والذي يحتل المرتبة الأولى بين أنواع السرطان في قطر، بنسبة 39 في المائة من جميع حالات السرطان عند الإناث، وضمت الفعالية خطوات الوقاية منه، وتشخيصه المبكر، والتعرف إلى أعراضه.

وشددت المتخصصة الصحية نور مكية، خلال الفعالية، على أهمية رفع درجة الوعي حول مكافحة السرطان من خلال إجراء الفحص المبكر، والخضوع كل ثلاثة أعوام إلى الصورة الإشعاعية الخاصة بالثدي "ماموغرام"، مشددة على أنها غير ضارة نهائياً، وأن الكشف عن المرض مبكراً يتيح إمكانية العلاج، وعودة المريضة إلى حياتها الطبيعية، إذ تصل نسب الشفاء إلى 98 في المائة.

وسلّطت مكية الضوء على أهمية اتباع أنماط حياة صحية لما لها من أثر في تقليل فرص الإصابة بالسرطان، وبينها تناول الطعام الصحي، وممارسة النشاط البدني بانتظام للمحافظة على وزن صحي، والإقلاع عن التدخين وشرب الكحول، والحد من استخدام العلاجات الهرمونية، واللجوء إلى الرضاعة الطبيعية.


والجمعية القطرية للسرطان هي جمعية خيرية غير ربحية تكرس جهودها للوقاية من مرض السرطان وعلاجه، وتركز على تنظيم وتطبيق برامج التوعية والوقاية التي تهدف بشكل أساسي إلى رفع مستوى الوعي لدى المجتمع، كما توفر الدعم المالي للعلاج، بالإضافة إلى الدعم النفسي والاجتماعي للناجين من المرض وعائلاتهم.