فرص كبيرة لإدانة نتنياهو بقضايا فساد

22 ديسمبر 2018
الصورة
نتنياهو يقضي أياماً عصيبة (Getty)
+ الخط -
قالت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية "كان" إن فرص إدانة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بقضايا الفساد التي يتهم بها كبيرة في حال تبنى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندبليت، توصيتي الشرطة والنيابة العامة بتوجيه لوائح اتهام ضده.

ونقل المعلق في القناة، موتي غيلات، عن مصادر في النيابة العامة قولها إن الأدلة تؤكد أن نتنياهو تلقى رشوة من خلال عرضه على مالك صحيفة "يديعوت أحرنوت" نيني موزيس، أن يسعى لدى مالك الصحيفة المنافسة "يسرائيل هيوم"، شيلدون أدلسون، أن تقلص إصداراتها مقابل أن يتعهد موزيس بأن تتبنى صحيفته خطا مهادنا لنتنياهو وعائلته.

وأضاف أن الأدلة تفيد بتلقي نتنياهو رشوة في قضية "4000"، والتي يتهم فيها بموافقته على أن يقدم تسهيلات لشركة "بيزك" للاتصالات مقابل تعهد رئيس مجلس إدارة الشركة، شاؤول أولفيتش، على أن يقدم موقع "وللا"، الذي يملكه، تغطية إيجابية لنتنياهو وزوجته سارة.

وحسب غيلات، فإن إدراك نتنياهو خطورة وجدية الأدلة ضده هو الذي جعله يكثف من هجومه على وسائل الإعلام التي تنشغل بتغطية قضايا الفساد ضده.

من ناحية ثانية، هدد رئيس كتبة الائتلاف الحاكم في الكنيست، دفيد مسالم، بتحرك جماهيري واسع في حال تم توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو.

وفي مقابلة مع الإذاعة العبرية مساء أمس، قال مسالم إن توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو يعني الإطاحة به بشكل غير قانوني، مشيرا إلى أن نتنياهو "انتخب من قبل الجمهور والجمهور وحده الذي يمكنه أن يقرر مصيره".


وتوقع أن يخرج "الملايين" للتظاهر احتجاجا في حال تم توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو.
ويذكر أن العرف السياسي في إسرائيل يلزم الساسة وكبار المسؤولين الاستقالة في حال تم توجيه لائحة اتهام ضدهم.