غارات مكثفة للتحالف بعد سيطرة الحوثيين على "الشريجة"

غارات مكثفة للتحالف بعد سيطرة الحوثيين على "الشريجة"

27 نوفمبر 2015
الصورة
استمرار استهداف قوات التحالف العربي مواقع الحوثيين(صالح العبيدي/فرانس برس)
+ الخط -

جددت مقاتلات التحالف العربي غاراتها اليوم، الجمعة، على أهداف للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع في محافظة تعز، جنوبي اليمن، بعد أن تمكن الحوثيون وحلفاؤهم من استعادة السيطرة على مدينة "الشريجة" الواقعة بين محافظتي تعز ولحج.

وأفادت مصادر تابعة للمقاومة، وأخرى من الحوثيين، بأن مقاتلات التحالف نفذت اليوم غارات على مواقع متفرقة في مناطق "الراهدة"، و"مفرق الذكرة"، بالإضافة إلى نحو 12 غارة جوية في منطقة "الشريجة"، ولم ترد تفاصيل حول آثار الضربات. 

وكان الحوثيون وحلفاؤهم قد استعادوا أمس السيطرة على منطقة "الشريجة"، الواقعة بين محافظتي لحج وتعز، بعد أن كانت قوات المقاومة والجيش الموالي للشرعية قد سيطرت على المنطقة الفترة الماضية. 

وتتضارب الأنباء حول أسباب تراجع القوات الموالية للشرعية التي تتقدم من جهة لحج باتجاه تعز لتحريرها، إذ تشير بعض المصادر إلى أن الأمر يتعلق بتأخر الدعم لهذه القوات، وأخرى ترجعه إلى صعوبة المعارك. 

وتواصلت المواجهات المتقطعة والقصف المتبادل في جبهات القتال في المدينة، وفي مديرية "ذو باب" الساحلية، وسط أنباء عن قتلى وجرحى أغلبهم من الحوثيين. 

وفي محافظة صعدة معقل الجماعة، الواقعة على الحدود مع السعودية، نفذ التحالف اليوم غارات متفرقة على أهداف للحوثيين في مديريتي "قطابر" و"منبه". 

وفي محافظة مأرب، استهدف التحالف اليوم بغارات مواقع للحوثيين والموالين للمخلوع في مديرية "مجزر" شمالي غرب المحافظة، والتي تعد من بين مناطق معدودة لا تزال بأيدي الحوثيين. 

وفي محافظة ذمار، أعلنت ما تُعرف بـ"االمقاومة الشعبية في إقليم آزال"، مقتل وإصابة عدد من الحوثيين في كمين استهدف دورية لهم فجر اليوم، الجمعة. 

وحسب مصادر المقاومة، فإن هذه الأخيرة نصبت كميناً وأطلقت وابلاً من الرصاص على أحد أطقم المليشيات قرب منطقة "رصابة" على الطريق بين صنعاء وذمار.

اقرأ أيضاً: اليمن: الحوثيون يستخدمون المدارس لتجنيد الأطفال 

المساهمون