غارات جوية في صنعاء وهادي يزور ميناء عدن

غارات جوية في صنعاء وهادي يزور ميناء عدن

صنعاء
العربي الجديد
04 يناير 2016
+ الخط -

جددت مقاتلات التحالف العربي غاراتها في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث سُمع انفجار عنيف هز أرجاء المدينة، عصر اليوم، فيما قتل مدنيون في مأرب، جراء انفجار عبوة ناسفة، في حين قام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بزيارة هي الأولى إلى ميناء الحاويات في عدن، بعد إخلائه من مسلحين غير نظاميين.

وأكد شهود عيان في صنعاء لـ"العربي الجديد"، أن انفجاراً عنيفاً وقع في منطقة "السبعين" جنوبي العاصمة، جراء تجدد غارات التحالف عصر اليوم، وسمعت سيارات الإسعاف بعد دقائق تهرع نحو المكان.

وكانت مقاتلات التحالف نفذت فجراً غارات متعددة في مناطق "الصباحة" و"عطان" غربي العاصمة، بالإضافة إلى قاعدة "الديلمي" المقر الرئيسي للقوات الجوية، شمال صنعاء.

وفي مأرب، قتل اثنان من المدنيين وأصيب أربعة آخرون، إصابة بعضهم حرجة، اليوم، جراء انفجار عبوة ناسفة زُرعت من قبل مجهولين في أحد أكوام النفايات بالشارع العام في المدينة.
وفي محافظة تعز، نفذت مقاتلات التحالف العديد من الغارات في منطقة "صبر الموادم" ومواقع أخرى يسيطر عليها الحوثيون والموالون للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بالتزامن مع استمرار المواجهات في جبهات متفرقة بالمحافظة.

وفي عدن، قام الرئيس عبدربه منصور هادي بزيارة تفقدية إلى ميناء "الحاويات" في حي "المعلا"، بعد إخراج المسلحين غير النظاميين منه، وبعد مواجهات متقطعة يوم أمس، بين القوات الأمنية والمسلحين.

وأشاد هادي، الذي زار الميناء برفقة المحافظ عيدروس الزبيدي ومدير الأمن شلال علي شائع، بدور أفراد الجيش والمقاومة، وقال وفقاً لما نقله موقع وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "جدير بنا اليوم جميعا أن نوحد الصفوف، ونجترح المآثر، ونقدم التضحيات، ليعيش أبناؤها في أمن وسكينة وسلام".

وأضاف هادي أن دماء "الشهداء" ستظل "دوما نبراساً لنا ومحل رعاية واهتمام الدولة بأهلهم وذويهم وللقيم والمبادئ التي ناضلوا وسقطوا من أجلها"، معتبراً أن "من يحاول اليوم النكوص أو التراجع عن تلك الأهداف والقيم، خدمة لأهداف مشبوهة ولأجندة دخيلة، سيواجه مختلف أطياف المجتمع، ليكون مصيره مزبلة التاريخ".

وأكد هادي أن السلطة لن تسمح بالعبث بالمنشآت الحيوية في عدن، معتبراً أن تلك المنشآت "هي جوهر عدن ومعالمها، لارتباط المدينة الحيوي والعضوي بالميناء والمصفاة والمطار، وهي ملك للشعب وثروته الاقتصادية، التي لن نسمح بالعبث أو المساس بها تحت أي يافطة أو ذريعة كانت"، حسب تعبيره.

وكان محيط ميناء عدن شهد مواجهات متقطعة خلال اليومين الماضيين، بين القوات الأمنية النظامية ومسلحين، كانوا يسيطرون على الميناء ورفضوا إخلاءه، ونجحت لاحقاً وساطة في إخراجهم.

اقرأ أيضا: اليمن: هيئة أركان قوات الشرعية تعلن تحرير مأرب

ذات صلة

الصورة
هادي جمعان- اليمن (تويتر)

مجتمع

فيما تشتعل المعارك الطاحنة في جبهات القتال بمحافظتي مأرب والجوف، شمال شرقي اليمن، يخوض هادي جمعان مع رفاقه معركة أخرى في هذه الجبهات، متسلحين بأعلامهم البيضاء وأكياس حفظ الجثث، للعمل على انتشال وحفظ ونقل جثث ضحايا أطراف الصراع وتسليمها إلى ذويها.
الصورة
فاطمة اليمنية (العربي الجديد)

مجتمع

نيران الحرب التي اكتوى بجحيمها اليمنيون مُشتعلة منذ سبع سنوات ولا تزال تلتهم مستقبل الأجيال، لكن ثمّة نار أخرى اهتدت إليها الشابة اليمنية فاطمة القدسي لتخفف بها وطأة هذا الواقع المرّ، وتشعل بها شموعاً لغد مشرق ومستقبل أفضل.
الصورة
معين عبد الملك-سياسة-صالح العبيدي/فرانس برس

سياسة

أجبرت الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي شهدها عدد من المدن اليمنية، وتردي الأوضاع المعيشية، رئيس الحكومة المعترف بها دولياً معين عبد الملك على العودة من العاصمة السعودية الرياض إلى محافظة شبوة، وذلك بعد نحو 5 أشهر من الغياب. 
الصورة
عائلة فنية يمنية

منوعات

حقق المغني اليمني عمار الشيخ نجاحاً كبيراً في فرقته التي أسسها، وضم إليها بنتيه "آيات" و"شهد"، مستلهماً التراث اليمني ومناصرة الشعب الفلسطيني.

المساهمون