عشرات القتلى بقصف للنظام وروسيا على إدلب وحلب

عشرات القتلى بقصف للنظام وروسيا على إدلب وحلب

02 يونيو 2016
الصورة
القصف الجوي أودى بحياة عشرات المدنيين (Getty)
+ الخط -
قُتِل سبعة وعشرون مدنياً وأصيب العشرات بجراح، اليوم الخميس، في قصف جوي وصاروخي لقوات النظام السوري وطائرات روسية على مناطق متفرقة بمحافظات، إدلب وحلب ودير الزور، فيما لا تزال حملة القصف السوري والروسي مستمرة على مدينة إدلب والبلدات المحيطة بها، لليوم الرابع على التوالي.



وقال الناشط الإعلامي، عامر هويدي، لـ"العربي الجديد": "إنّ طائرة حربية تابعة للنظام السوري استهدفت مسجد قرية ذيبان بريف دير الزور، بصاروخين فراغيين، ممّا أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة عدد آخر، بينهم أطفال"، لافتاً إلى أنّ، "قصفاً آخر طاول قرية جديدة عكيدات، مساء أمس الأربعاء، أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين".


وأشار هويدي إلى أنّ، "تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) استهدف حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام، داخل مدينة دير الزور، بعدد من قذائف الهاون، نتج عنها مقتل مدنيين اثنين، بالإضافة إلى العديد من الجرحى".

من جانبه، أضاف الناشط الإعلامي، مصطفى أبو محمد، لـ"العربي الجديد": أنّ طائرات النظام الحربية شنّت غارة بالصواريخ على مدينة سراقب، شمال مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل امرأة وأطفالها الثلاثة، وجرح مدني آخر"، مشيراً إلى، "مقتل طفل بقصف جوي، أيضاً، لقوات النظام على أطراف مدينة معرة النعمان، وجرح أربعة آخرين، بينهم طفل وامرأة، جرّاء غارة بالقنابل العنقودية استهدفت بلدة معرة مصرين".

ولفت إلى أنّ، "عائلة كاملة مؤلّفة من ثلاثة أفراد، بينهم طفل، قضت بغارة شنّتها طائرة حربية روسية على محيط قرية كفرجالس، تزامناً مع قصف لسلاح الجو الروسي على بلدة خان السبل".

وفي السياق نفسه، قال الناشط الإعلامي، محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد": "قُتِل خمسة مدنيين بينهم أطفال، وأصيب آخرون، جرّاء استهداف قوات النظام بصاروخ من طراز أرض - أرض، من موقعها في الأكاديمية العسكرية، حي العامرية وسط مدينة حلب".


كما، "قُتِلت سيدة وأصيب أربعة مدنيين آخرين، بينهم طفل ببرميلين متفجّرين، ألقتهما مروحية تابعة للنظام السوري على حي الهلك بمدينة حلب"، طبقاً للناشط الإعلامي.