ظريف: المنطقة أمام فرصة تاريخية نتيجة الاتفاق النووي

ظريف: المنطقة أمام فرصة تاريخية نتيجة الاتفاق النووي

بيروت
العربي الجديد
طهران
فرح الزمان شوقي
11 اغسطس 2015
+ الخط -

 

 

اعتبر وزير الخارجية الإيرانيّة، محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، أن المنطقة أمام فرصة تاريخية نتيجة الاتفاق النووي بين بلاده والدول الغربية، مبدياً أمله أن "يؤدي هذا الاتفاق لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين دول المنطقة".

كلام ظريف جاء إثر وصوله إلى لبنان في زيارة يلتقي خلالها "مسؤولين لبنانيين لبحث الأمن والسلام في المنطقة"، بحسب الوزير الإيراني الذي أكد في كلمة مقتضبة في مطار بيروت أن "المنطقة بحاجة ماسّة إلى التعاون والحوار للحفاظ على الفرص المشتركة في مواجهة التحديات".

وأشار إلى أن "هناك لعبة خطيرة من قبل إسرائيل في ما يخص الملف النووي"، لافتاً إلى أن "هذه الخطة قد فشلت حتى الآن".

وأوضح أن "أهم التحديات التي تواجه دول المنطقة هي التطرف وإسرائيل"، مؤكداً أن بلاده "تمدّ يدها لدول إسلامية في الشرق الأوسط في سبيل التعاون لمواجهة التحديات".

وبدا لافتاً غياب ممثل عن الخارجيّة اللبنانيّة أثناء استقبال ظريف، حيث حضر لاستقباله، النائب هاني قبيسي ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد فتحعلي، والنائبان نوار الساحلي وبلال فرحات ممثلين عن كتلة "الوفاء للمقاومة" (كتلة حزب الله النيابية) والنائب حسين الحاج حسن ممثلاً الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، بحسب "الوكالة الوطنية للإعلام".

وبعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، ثمّن ظريف "الدور الذي لعبه سلام في مكافحة التطرف والإرهاب وأدى إلى الهدوء والاستقرار في لبنان".

وأشار الى أن بلاده تعتبر أن "اليوم ليس للمنافسة في لبنان، وإذا كان لا بد من تنافس فيجب أن يكون لإعمار لبنان"، داعياً الجميع أن يعترفوا بهذا البلد الذي هو "نموذج للتعايش وللمقاومة، وإيران تؤدي دورها في مختلف هذه المجالات وستكون إلى جانب الشعب اللبناني وتدعم مطالبه".

ويلتقي ظريف خلال زيارته التي تستمر يومين، رئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزير الخارجية جبران باسيل ووفد من الفصائل الفلسطينيّة.

كما يُفترض أن يلتقي بالأمين العام لحزب الله حسن نصرالله رغم عدم إعلان ذلك.

وتزامنت زيارة ظريف مع تصريحات للمتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، أكدت فيها أن "تطوير علاقات إيران مع الجيران وملف المبادرة الإيرانية إزاء سورية هو أبرز عناوين جولة ظريف الإقليمية".

وأضافت لموقع هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية أن "ظريف سيبحث في بيروت نتائج وأبعاد تقدم التنظيمات الإرهابية في المنطقة".

وبحسب أفخم فإن "سياسة إيران الخارجية بخصوص سورية ترتكز على ثلاث نقاط، أولها ضرورة احترام حق الشعب السوري بتقرير مصيره وحقه بالمطالبة بالإصلاح، وثانيها أن طهران ترفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية لسورية كونها دولة ذات حكومة مستقلة ولطالما دعمت محور المقاومة، أما النقطة الثالثة فتتعلق برفض بلادها لاستخدام الإرهاب كذريعة من قبل بعض الأطراف بغاية تحقيق أهداف سياسية معينة".

وحول مبادرة إيران ذات البنود الأربعة، والمتعلقة بسورية، أشارت أفخم إلى "التنسيق مع الحكومة السورية بهذا الصدد، حيث ستطرح إيران هذه المبادرة على كل اللاعبين المؤثرين في المنطقة"، مشيرة إلى أن بلادها "ما زالت تصر على أن الحلول العسكرية لما يجري في سورية غير مجدية".

اقرأ أيضاً: ظريف يطلع أمير قطر على نتائج "الاتفاق النووي"

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

أفاد معهد "نيو لاينز" في تقرير، اليوم الثلاثاء، بأن تجارة حبوب الكبتاغون المخدّرة توسعت في الشرق الأوسط إلى حد كبير خلال العام 2021 لتتجاوز قيمتها خمسة مليارات دولار، فيما أكد أن النظام السوري يستخدم هذه التجارة كوسيلة للبقاء سياسياً واقتصادياً.
الصورة
يتميز معبد هيليوس بأنه من المعابد الأيونية النادرة في لبنان (العربي الجديد)

مجتمع

أسفل جبل حرمون أو جبل الشيخ يقع معبد هيليوس الذي يضم آثاراً تروي حكايات تغوص في التاريخ، ويمكن أن تجعله بسهولة - في حال الاهتمام به- معلماً سياحياً بارزاً
الصورة
طرابلس لبنان

سياسة

يظهر بحث "العربي الجديد" عن أسرار اختفاء شبان لبنانيين من مدينة طرابلس والتحاقهم بتنظيم "داعش" في العراق وجود قواسم مشتركة عدة بين عدد منهم، بينها تلقيهم اتصالات تحذيرية وتعرضهم سابقاً للتوقيف.
الصورة
ورث المهنة عن والدته (العربي الجديد)

مجتمع

قبل 56 عاماً، تعلم اللبناني غازي أحمد صناعة كراسي "القش"، ولم يتخلّ عنها حتى اليوم على الرغم من الأزمة الاقتصادية. ولأنه يرفض اندثار المهنة، يحرص على تعليمها لأولاده

المساهمون