طيران النظام يستهدف المدنيين في حلب والتحالف يقصف داعش

طيران النظام يستهدف المدنيين في حلب والتحالف يقصف داعش

30 ابريل 2015
الصورة
طائرات النظام ما زالت تستهدف المدنيين (Getty)
+ الخط -

واصل الطيران التابع لقوات النظام السوري قصف الأحياء، التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية في مدينة حلب، مساء الأربعاء، حيث تسبب سقوط برميل متفجر على مبنى سكني في حي الفردوس شرقي المدينة بمقتل ستة مدنيين بينهم أطفال، في الوقت الذي جدد فيه طيران التحالف الدولي قصف مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في محيط بلدة صرين في ريف حلب الشرقي.

وأكد الناشط حسن الحلبي لـ "العربي الجديد" أن القصف بالبراميل المتفجرة على مبنى سكني قرب شارع الدائري الجنوبي في حي الفردوس أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال وامرأتين ورجل من سكان البناء، الذي دمر بشكل شبه كامل إثر انفجار البرميل المتفجر الذي ألقته طائرة مروحية تابعة لقوات النظام السوري.


وأوضح الحلبي لـ "العربي الجديد" أن القصف المستمر الذي تشنه طائرات النظام السوري على مدينة حلب، طاول مشفى الهلال الأحمر في حي الصاخور، حيث قامت طائرة حربية، مساء الأربعاء، باستهداف مبنى المشفى بصاروخ أدى انفجاره إلى أضرار كبيرة في المبنى وإلى احتراق أربع سيارات إسعاف كانت مركونة في مرآبه، وهذا الاستهداف للمشفى هو الرابع من نوعه حيث توقف المشفى عن العمل الشهر الماضي نتيجة قصف مشابه.

في نفس السياق أكد الحلبي أن مدفعية قوات النظام السوري، المتمركزة في مطار النيرب العسكري شرقي مدينة حلب، قامت باستهداف المباني السكنية في حي الميسر القريب ما أدى إلى اشتعال حرائق كبيرة ما زالت فرق الدفاع المدني والإطفاء تعمل على إخمادها.

من جانب آخر، أكدت مصادر محلية في ريف حلب الشرقي لـ "العربي الجديد" قيام طيران التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) باستهداف أماكن تمركز قوات داعش في محيط بلدة صرين الواقعة إلى الجنوب من مدينة عين العرب في ريف حلب الشرقي، وذلك بالتزامن مع اشتباكات متقطعة في المنطقة بين قوات التنظيم وقوات حماية الشعب الكردية وفصائل الجيش الحر المتحالفة معها.

اقرأ أيضا الكيماوي السوري: حرب من طرف واحد 

المساهمون