طهران منزعجة من إصلاحات العبادي لإطاحتها بمستشارين إيرانيين

09 سبتمبر 2015
الصورة
السفير الإيراني أبلغ العبادي انزعاج بلاده (Getty)
+ الخط -
أثارت الإصلاحات التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انزعاجاً إيرانياً، كونها طاولت مستشارين يعملون لمصلحة طهران في عدد من الوزارات.

وأوضح مسؤول في التحالف الوطني (الشيعي) الحاكم في العراق، لـ"العربي الجديد"، أنّ "الوزارات الحساسة في العراق تضم مستشارين إيرانيين، وهم مراقبون يقيمون ويوجهون عمل الوزارات، وقد شملوا بالتقليص والإقالة، الأمر الذي أزعج السفارة الإيرانية في بغداد".

وأشار الى أنّ "إيران تركّز جهدها على وزارة الداخلية ومستشارية الأمن القومي للبلاد، ولديها الكثير من المستشارين فيها، ولا يمكن لها القبول بإقالتهم"، لافتاً إلى أنّ "السفير الإيراني في بغداد حسن دانائي فر، أبلغ العبادي انزعاج بلاده من أي محاولة للمساس بالمستشارين، أو محاولة إقالتهم، وهو ما تعارض مع خطوات العبادي الإصلاحيّة وأثار انزعاجه".

وأضاف أنّ "هناك جهات سياسية داخل التحالف الوطني تعمل على تخريب العلاقة بين العبادي وطهران، وأنّ من مصلحتها أن يتفاقم الخلاف ويتأزّم، وهي تعمل على ذلك".

ولفت إلى أنّ "الموضوع يبحث الآن سياسياً، وأنّ رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، عمار الحكيم، ووزير النفط، عادل عبدالمهدي، قد تدخلا لحل الموضوع والتنسيق مع إيران والعبادي لتسويته".

من جهته، قال الخبير السياسي، رعد رشيد، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الخلاف مع إيران هو الأول من نوعه، وبالتأكيد أنّ رئيس الوزراء سيسعى لتلافيه لما له من أثر سلبي على حكومته".

واعتبر أنّ "العبادي لا يمكنه مخالفة إيران في الوقت الحاضر، قد يكون هناك خلاف، لكنّه لن يصل الى حد الأزمة، وأنّ قادة التحالف الوطني أغلبهم داعمون للعبادي وتجمعهم علاقات حميمة مع إيران، وسيبذلون جهدهم لتسوية الخلاف".

اقرأ أيضاً: تحالف القوى السني يدعم العبادي ويدعوه لتشكيل حكومة تكنوقراط

المساهمون