ضغوط ترامب التجارية تهوي بالأسهم والذهب... والنفط يتعافى

02 اغسطس 2019
الصورة
خسائر حادة أصابت "وول ستريت" بعد قرار ترامب (Getty)
أنتج قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجديد بفرض 10% على سلع صينية مع إمكان رفعها إلى 25%، تراجعاً حاداً في مؤشرات الأسهم داخل الولايات المتحدة وخارجها، كما انخفض سعر الذهب، بينما شهدت أسعار النفط بعض التعافي اليوم الجمعة.

فعقب إعلان ترامب قراره، هبطت بورصة "وول ستريت" مجددا يوم الخميس مع ارتدادها بشكل مفاجئ عن مكاسبها الأولية، وأنهى مؤشر "داو جونز" الصناعي جلسة التداول منخفضا 1.04% إلى 26583.62 نقطة، بينما هبط "ستاندرد آند بورز500" الأوسع نطاقا 0.9% إلى 2953.56 نقطة، و"ناسداك" المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 0.79% إلى 8111.12 نقطة.

وفي آسيا، بلغ المؤشر الياباني نيكاي أدنى مستوياته في 6 أسابيع اليوم الجمعة، بعدما جدّد قرار ترامب المخاوف من الحرب التجارية وضغط بشدة على شركات التصدير والصناعات التحويلية.

وأغلق نيكاي القياسي منخفضا 2.11% إلى 21087.16 نقطة، بعدما بلغ أدنى مستوياته منذ 18 يونيو/ حزيران عند 20960.09 نقطة.
وهبطت أسهم الشركات المنكشفة على الصين. ونزلت أسهم شركتا إنتاج المعدات الصناعية كوماتسو وهيتاشي لآلات البناء 2.2% و4.7% على الترتيب، في حين خسر سهم فانوك لصناعة الروبوتات 3.8%.

كما تراجعت أسهم شركات التصدير بعدما قفز الين، الذي يعتبر ملاذا آمنا، أمام الدولار بدعم من تصاعد التوترات التجارية. وفقدت أسهم تويوتا موتور 2.3% وسوبارو 2.8% وباناسونيك 3.5%.

وانخفضت أسهم شركات التكنولوجيا بعدما ارتفعت الشهر الماضي بدعم من توقعات بانحسار التوترات التجارية بين واشنطن وبكين. وتراجع سهم طوكيو إلكترون 0.7% وتي.دي.كيه 3.8% وموراتا للتصنيع 1.6%.

وهوى سهم شارب 13.7% بعدما أعلنت الشركة عن أرباح تشغيل أقل من المتوقع في الربع الممتد من إبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران، مع تقوض الطلب على منتجاتها الإلكترونية بفعل الحرب التجارية.

كذلك، هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.16% لينهي الجلسة عند 1533.46 نقطة. وفاق عدد الأسهم الخاسرة تلك الرابحة بواقع 1994 إلى 129 سهما. وأغلقت جميع المؤشرات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 مؤشرا على انخفاض اليوم.

الأسهم الأوروبية

في أوروبا، خسرت مؤشرات الأسهم ما يصل إلى 2% في التعاملات المبكرة اليوم الجمعة، بعدما أدى قرار ترامب إلى هبوط القطاعات المتأثرة بالتجارة مثل التعدين وصناعة السيارات.

وما أثار قلق المستثمرين أيضا ما نشرته "بلومبيرغ" من أن ترامب سيدلي ببيان حول التجارة مع الاتحاد الأوروبي الساعة 17:45 بتوقيت غرينتش اليوم الجمعة.
وبحلول الساعة 7:11 بتوقيت غرينتش، انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.6% مع هبوط مؤشر قطاع المواد الأساسية 4.3% يليه مؤشرا قطاعي السيارات والتكنولوجيا اللذين خسرا أكثر من 2.5% لكل منهما.

وانخفض المؤشر داكس الألماني، الذي يعتبر في الغالب من بين الأسواق الأكثر تأثرا بالتجارة، بنسبة 2% ونزل المؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة مماثلة. وهبط سهم شركة بيريلي الإيطالية لإطارات السيارات 4.7% بعدما خفضت الشركة توقعاتها للإيرادات للمرة الثانية هذا العام.

سوق العملات

وأدى التهديد الأميركي إلى صعود الين الياباني الذي يعتبر من الملاذات الآمنة ليصل إلى أعلى مستوياته في 5 أسابيع أمام الدولار، وأعلى مستوى له في عامين ونصف العام أمام الجنيه الإسترليني.

وارتفع الين 0.4% إلى 106.95 ين للدولار. وكانت العملة اليابانية قفزت إلى 106.86 ين للدولار في التعاملات الآسيوية، مسجلة أقوى مستوى لها منذ 25 يونيو/ حزيران.

وفي أحدث المعاملات، زاد الين 0.6% أمام العملة البريطانية إلى 129.61 ين للاسترليني، بعدما بلغت أقوى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 عند 129.41 ين للإسترليني، وفقا لبيانات رويترز.

وعوض الجنيه الاسترليني بعض خسائره اليوم الجمعة، لكنه ليس بعيدا عن أدنى مستوياته في 30 شهرا الذي بلغه يوم الخميس. وفي أحدث المعاملات، استقرت العملة البريطانية دون تغير يذكر عند 1.2123 دولار وعند 91.48 بنسا لليورو.

كما لم يطرأ تغير يذكر على اليورو ليستقر عد 1.1091 دولار، ليس ببعيد عن أدنى مستوياته في 26 شهرا الذي بلغه في الجلسة السابقة. وبلغ الفرنك السويسري أعلى مستوى له في عامين أمام العملة الأوروبية الموحدة مسجلا 1.0949 فرنك لليورو.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية، 0.1% اليوم الجمعة بعدما سجل أكبر انخفاض يومي في أسبوعين في الجلسة السابقة.

الذهب

وفي سوق المعادن الثمينة، تراجعت أسعار الذهب نحو 1% اليوم الجمعة مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح، بعدما أدت ضربة ترامب الجديدة إلى ارتفاع الطلب على المعدن الأصفر باعتباره ملاذا آمنا في الجلسة السابقة.

وبحلول الساعة 5:48 بتوقيت غرينتش، كان سعر الذهب في المعاملات الفورية منخفضا 0.8% إلى 1433.63 دولاراً، بعدما بلغ أعلى مستوياته في أسبوعين عند 1446.1 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وصعد المعدن نحو 1% منذ بداية الأسبوع، ويتجه لتحقيق ثالث مكاسبه الأسبوعية في 4 أسابيع. وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 1% إلى 1446.1 دولارا. وكان المعدن الأصفر قفز أكثر من 2% يوم الخميس بعد تهديد ترامب.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، قفز البلاديوم 1.2% إلى 1441.36 دولارا، ويتجه صوب أسوأ أداء أسبوعي في 3 أشهر. وارتفع البلاتين 0.5% إلى 853.01 دولارا، بينما انخفضت الفضة 0.8% إلى 16.19 دولارا، فيما يتجه المعدنان صوب تسجيل أول هبوط أسبوعي لهما في 4 أسابيع.

تعافي سعر النفط

وفي سوق الطاقة، ارتفعت أسعار النفط نحو 2% اليوم الجمعة، لتتعافى بعد تكبدها أكبر خسائرها في سنوات مع فرض ترامب مزيدا من الرسوم. وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت أكثر من 7% يوم الخميس، في أكبر انخفاض لها فيما يزيد على 3 سنوات. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة نحو 8% مسجلا أسوأ أداء يومي في أكثر من 4 سنوات، وفقا لبيانات رويترز.
ووضع هذا الهبوط نهاية لموجة صعود هشة مدفوعة بانخفاض مطرد في المخزونات الأميركية، على الرغم من أن الطلب العالمي يبدو مهتزا بسبب النزاع التجاري.

وبحلول الساعة 6:57 بتوقيت غرينتش اليوم الجمعة، ارتفع سعر برميل النفط في عقود برنت 2% إلى 61.71 دولارا، بينما زادت عقود الخام الأميركي 1.6% إلى 54.82 دولارا.
تعليق: