ضحايا بقصف على الرقة ودير الزور وريف دمشق

ضحايا بقصف على الرقة ودير الزور وريف دمشق

05 يوليو 2017
الصورة
سقوط جرحى جراء القصف(فرانس برس)
+ الخط -

 

قتل مدنيون بقصف من قوات التحالف الدولي وقوات النظام السوري في الرقة وريف دمشق ودير الزور، عصر اليوم الأربعاء، في حين واصلت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" محاولة السيطرة على مدينة الرقة، وأحرزت تقدماً في شمال شرق مركز المدينة.

 

وتحدثت مصادر محلية عن مقتل ثلاثة مدنيين بصاروخ موجّه، أطلقته طائرة من دون طيار تابعة للتحالف على سيارة كانوا يستقلونها على طريق قرية البوحمد في ريف الرقة الشرقي، بينما أصيب مدنيون جراء قصف من مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" على قريتي دلحة وكسرة محمد الآغا في الريف ذاته.

 

وفي غضون ذلك، تقدم فصيل "قوات النخبة السورية" المنضوي في صفوف مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" على حساب تنظيم "داعش" في محيط "قصر البنات" في منطقة الرقة القديمة، ما مكنه من السيطرة نارياً على الأجزاء الممتدة من شارع "أبو الهيس" حتى "الجامع العتيق" شمال شرق مركز مدينة الرقة.

 

وأوضحت مصادر، أن التقدم جاء بدعم من طيران التحالف الدولي، الذي بات يستهدف أي حركة في المدينة عبر طائرات من دون طيار لا تفارق سماء الرقة، قبل أن تقوم المليشيات بالهجوم على الأرض، والاشتباك ضد التنظيم.

 

وتمكن عدد من المدنيين من الفرار باتجاه مناطق سيطرة "قوات النخبة السورية"، بعد السيطرة على العديد من المواقع الملاصقة للمباني السكنية في شارع "أبو الهيس"، وفقاً لما ذكرته المصادر.

 

وفي السياق ذاته، ذكرت "وكالة خطوة" المحلية أن "قوات سورية الديمقراطية" أسقطت طائرة استطلاع لتنظيم "داعش" مزودة بقذائف فوق حي الصناعة شرق مدينة الرقة، اليوم.

 

وكان عدد من عناصر "قسد" قد وقع بين قتيل وجريح جراء إسقاط تنظيم "داعش" طائرات، فوق مقرات للمليشيات في حي المشلب الملاصق لحي الصناعة.

 

وذكرت الوكالة أن تنظيم "داعش" استهدف بعربة مفخخة موقعاً لـ"قوات سورية الديمقراطية" قرب مفرق "حصيوة" غرب مركز مدينة الرقة، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوفها.

 

وفي ريف دير الزور الشرقي، قتلت طفلة جراء غارة جوية من طيران التحالف الدولي، على الأحياء السكنية في بلدة مراط، الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش".

 

ومن جهة أخرى، تحدث الدفاع المدني في ريف دمشق عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى بين المدنيين، جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية.