صحيفة تركية تنشر تفاصيل الحملة العسكرية في شمال العراق

صحيفة تركية تنشر تفاصيل الحملة العسكرية في شمال العراق

05 يونيو 2018
الصورة
الجيش التركي قريب من جبال قنديل (الأناضول)
+ الخط -
بعد الإعلان للمرة الأولى، أمس، عن تقدم القوات التركية لعمق 27 كلم داخل الحدود العراقية الشمالية، والحديث عن الاقتراب من معاقل "حزب العمال الكردستاني" في جبال قنديل، كشفت صحيفة "صباح"، المقربة من الحكومة، اليوم الثلاثاء، تفاصيل أكثر عن العملية العسكرية وأهدافها، والتكتيكات التي تعمل عليها.

وذكرت الصحيفة أن "تكتيك الحصار يقوم على شكل هلال من قبل القوات التركية، بالتقدم باتجاه جبال قنديل، وحصاره، وانتزاع خط الدعم اللوجستي الواصل للتنظيم من قواعده بمنطقة سنجار، شمال العراق، حيث ستمنع العملية تسلل المقاتلين، وتدهم أوكارهم جميعًا عبر تمشيط المنطقة بدقة شديدة".

وبيّنت أن العملية العسكرية بدأت في الفترة ما بين 10-13 مارس/آذار الماضي، إذ لم تشد الأنظار بداية، ولكن مع تقدمها عمقًا، تبين أنها عملية واسعة، وهي ماضية الآن لمحاصرة الجبل من الناحية الغربية على شكل الخنجر، إذ إن "الهدف في المرحلة الأولى تحييد طرق الإمداد اللوجستي للجبل، وهذا يعني جعل الطريق الواصل بين قنديل وسنجار غير فعال، ومن ثم تعطيل طريق انتقال المقاتلين، الذي يستخدمه حزب العمال الكردستاني، واصلًا سنجار بالقامشلي، إذ يعتمد على هذا الطريق لإمداد وانتقال مقاتليه".

وبحسب التفاصيل التي نقلتها الصحيفة "السيطرة على هذه المنطقة ستساهم في منع تسلل المقاتلين إلى ولاية هكاري التركية، فضلًا عن إحكام الجيش التركي السيطرة على جميع الطرق اللوجستية الرابطة بجبل قنديل، وأن الهدف بعد السيطرة هو النزول لجنوب قنديل، ومنها الالتفاف على شكل قوس شرقًا. وكما تم الاعتماد على تكتيك شكل الهلال في سورية، سيتم اعتماده شمال العراق لتسهيل عملية تنظيف المنطقة من المقاتلين لاحقًا".


وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قد كشف، أمس، أن بلاده حققت تقدمًا كبيرًا في شمال العراق، لتقترب من جبال قنديل، معقل حزب العمال الكردستاني؛ مبينًا أن "جبال قنديل لم تعد هدفًا بعيد المنال بالنسبة لتركيا، إذ إن القوات المسلحة أحرزت تقدمًا كبيرًا في منطقة هاكورك، لتتحول جبال قنديل، شمال العراق، إلى مكان آمن بالنسبة لتركيا".

المساهمون