شلل مروري في أحياء القاهرة... أول اختبار لمواجهة هطول الأمطار

القاهرة
العربي الجديد
22 أكتوبر 2019
+ الخط -
شهد الطريق الذي يربط محافظات القاهرة الثلاث "القاهرة والجيزة والقليوبية"، والذي يطلق عليه محلياً "الدائري"، حالة أقرب إلى الشلل المروري بعد سقوط أمطار متوسطة تسببت في تباطؤ حركة السيارات، خوفاً من وقوع حوادث تصادم، وهو الأمر الذي تكرر على محور 26 يوليو المؤدي إلى مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.
وتأثرت منطقة "مصر الجديدة" بشدة بالأمطار، وأغلقت إدارة المرور شوارع رئيسية مثل نفق العروبة بطريق صلاح سالم المؤدي إلى مطار القاهرة الدولي، نتيجة تجمع كميات هائلة من مياه الأمطار فيه، كما توقفت حركة السير في طريق صلاح سالم الرئيسي، وميدان العباسية ونفق الأزهر المؤدي إلى وسط القاهرة، وتجمعت كميات من مياه الأمطار في نفق أحمد حلمي بوسط القاهرة.
وأفاد شهود عيان بتوقف حركة السير على طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي من الاتجاهين بسبب ارتفاع منسوب المياه، ونقلت وسائل إعلام مصرية، عن مصادر أمنية في إدارة المرور ومسؤولين بمحافظتي القاهرة والجيزة، تأثر الحالة المرورية على الطرق والمحاور الرئيسية بهطول الأمطار.
وتسبب الزحام الشديد وغرق العديد من الشوارع بالمياه في تعطل وصول التلاميذ إلى منازلهم من المدارس، ليؤكد كثيرون فشل الأجهزة التنفيذية المصرية في أول اختبار حقيقي لمواجهة موسم الأمطار بعد أن تراكمت المياه على جانبي الطرق، على عكس تصريحات المسؤولين حول استعدادهم لرفع مياه الأمطار من الشوارع الرئيسية.




وقال رئيس هيئة الأرصاد الجوية المصرية، أحمد عبد العال، إن موجة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية تستمر خلال الساعات المقبلة، محذراً من حدوث أمطار رعدية على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة ومدن القناة وشمال الصعيد.
وشهدت منطقة "القاهرة الجديدة" (شرق) أمطاراً غزيرة، وتخوف السكان من تكرار تراكم مياه الأمطار كما حدث العام الماضي عندما غرقت المنطقة التي تعد من أحياء الأثرياء.
وظهرت كثافات مرورية أعلى "كوبري أكتوبر" بوسط القاهرة، وتكدس مروري في حي مدينة نصر، وسط محاولات من أفراد المرور لتسيير الحركة، فيما أعلنت محافظة القاهرة حال الطوارئ، ودفعت بسيارات لشفط المياه من الطرق والمحاور الرئيسية.




وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية من انخفاض ما بين 4 و5 درجات في الحرارة ابتداء من غدٍ الأربعاء، ليسود طقس غير مستقر في معظم أنحاء البلاد، محذرة من وجود "شبورة مائية" على الطرق السريعة، والطرق القريبة من المسطحات المائية والزراعية في الصباح الباكر، وتكاثر للسحب المنخفضة يصاحبها سقوط للأمطار، خاصة على السواحل الشمالية وشمال ووسط سيناء قد تصل إلى حد السيول، يوم الأربعاء.



وتسبب الضباب الذي يطلق عليه محلياً "الشبورة المائية" في انخفاض مستوى الرؤية الأفقية، ووقوع عدد من الحوادث المرورية على الطرق في مختلف المحافظات المصرية.

ففي محافظة أسوان (جنوب)، أصيب 30 شخصاً أغلبهم من عائلة واحدة، في انقلاب سيارة كانت تقلهم، وتم نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفي محافظة بني سويف (جنوب)، أصيب 5 أشخاص في حادث تصادم سيارتين، بينهم ثلاثة في حالة صحية حرجة، كما قررت إدارة المرور إغلاق طريق الإسماعيلية الصحراوي بسبب حادث تصادم تسبب في إصابة شخصين، وتم نقل المصابين إلى المستشفى، وتوقفت حركة المرور في طريق الواحات الواصل بين محافظتي الجيزة والفيوم نتيجة إصابة شخصين في حادث تصادم سيارتين، وتم نقل المصابين إلى المستشفى.



ذات صلة

الصورة
مجزرة بحر البقر

منوعات وميديا

تمرّ اليوم الذكرى الـ51 على مذبحة مدرسة بحر البقر الابتدائية في محافظة الشرقية بمصر، والتي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في حق تلاميذ المدرسة، بطائرات الفانتوم الأميركية، يوم الثامن من إبريل/ نيسان عام 1970.
الصورة
مؤتمر صحفي (فيسبوك)

سياسة

أظهر المؤتمر الذي عقد اليوم السبت في القاهرة، لتوضيح مستجدات حادث القطار، عجز الحكومة المصرية عن تفسير الكارثة، إذ بدأ رئيس الوزراء مصطفى مدبولي حديثه عن السفينة الجانحة، وجاءت تصريحات وزيرة الصحة بتغيير في أرقام الوفيات والمصابين.
الصورة
سياسة/قطاري سوهاج/(تويتر)

اقتصاد

شهد عدد من محطات سكك الحديد في محافظات الصعيد المصرية، اليوم السبت، تراجع عدد الحجوزات من جانب الركاب لاستقلال القطارات المكيفة المتجهة إلى القاهرة، بعدما خيّم على عقولهم شبح حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج أمس الجمعة.
الصورة
عاجل تفجير مدرسة ابو سلمة الثانوية بمدينة الشيخ زويد

سياسة

قتلت، امرأتان مصريتان، مساء اليوم الخميس، بقصف مدفعي استهدف منزلهما، في مدينة الشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

المساهمون