شرطة عسكرية روسية تدخل حي الوعر...وقتلى بقصف جوي روسي على دير الزور

19 مايو 2017
الصورة
القصف الروسي يواصل إسقاط أرواح المدنيين (زين الرفاعي/فرانس برس)
+ الخط -

بدأت كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية، ظهر اليوم الجمعة، باستلام جبهات حي الوعر ومواقع المعارضة السورية فيه، بالتزامن مع التحضير لتهجير آخر دفعة من أهالي الحي ومقاتلي المعارضة إلى الشمال السوري، في حين سقط ضحايا مدنيون جراء قصف جوي روسي على حي كنامات في مدينة دير الزور.

وقالت مصادر من حي الوعر لـ"العربي الجديد"، إن كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية ترافقها مجموعة من قوات حفظ النظام التابعة للنظام السوري بدأت بالدخول إلى حي الوعر، بالتزامن مع التحضير لتهجير آخر دفعة من أهالي الحي ومقاتلي المعارضة.

وبيّنت المصادر أن الكتيبة الروسية استلمت جبهات الجزيرة السابعة، والجزيرة الثامنة في الحي، بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منها، وتقوم بالتقدم إلى مواقع أخرى، تنفيذاً للاتفاق الذي فرضه النظام السوري على المعارضة في الحي برعاية روسية.

ويتم التحضير لتهجير الدفعة الأخيرة، مساء اليوم، وتستمر العملية، حتى مساء غد السبت، وتضم أكثر من 4 آلاف على قسمين سيتوجه قسم منهم إلى جرابلس والآخر إلى محافظة إدلب في الشمال السوري.

إلى ذلك، قالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن الطيران الحربي الروسي شن غارتين على منازل المدنيين في حي كنامات بمدينة دير الزور شرق سورية، ما أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين وجرح آخرين.

من جهةٍ أخرى، استهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بعربة مفخخة تجمعاً لمليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" في محيط قرية حمرة بويطية بريف الرقة الشرقي، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفها.