سورية: مقتل 25 من الكوادر الطبية والدفاع في يوليو

سورية: مقتل 25 من الكوادر الطبية والدفاع في يوليو

04 اغسطس 2016
الصورة
منهم من قتلوا على يد القوات الحكومية (Getty)
+ الخط -
وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 25 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني على يد أطراف النزاع المختلفة في سورية، خلال يوليو/ تموز الماضي.

وأوضح تقرير صادر عن الشبكة، اليوم الخميس، أن 12 منهم قتلوا على يد القوات الحكومية، وهم طبيب وممرضان وصيدلاني و3 مسعفين، و2 من كوادر الدفاع المدني. فيما قتل 9 على يد القوات الروسية، و3 على يد تنظيم "داعش"، وواحد على يد فصائل المعارضة المسلحة.

وأشار التقرير إلى أن القوات الحكومية متورطة ومنذ عام 2011 بقصف واستهداف المنشآت الطبية، كذلك أطراف النزاع المسلح التي استهدفت الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني بعمليات القتل والاعتقال، ما يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى، وزيادة معاناة الجرحى من المدنيين والمسلحين.

ولفتت الشبكة إلى أنها اعتمدت الروايات المباشرة لناجين أو لأهالي الضحايا، إضافة إلى تدقيق وتحليل الصور والفيديوهات وبعض التسجيلات الطبية، لكنها لم تستطع توثيق كافة الحالات بسبب الحظر والملاحقة من قبل القوات الحكومية وبعض المجموعات المسلحة الأخرى.

وأكّد التقرير أن الحكومة السورية انتهكت كلاً من القانونين الدولي الإنساني والعرفي الإنساني على نحو صارخ، وارتكبت بذلك جرائم ترقى لأن تكون جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وطالب التقرير مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل في سورية بحق الكوادر الطبية. وحث كلا من روسيا والصين على الكف عن تقديم الحماية للنظام السوري الذي ثبت قيامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأوصى التقرير المنظمات العالمية بإرسال متطوعين للعمل في المناطق غير الخطرة التي يتم إسعاف المرضى إليها، وخاصة بعد توثيق حالات وفاة كثيرة بين المرضى بسبب العجز في الكوادر الطبية.