سورية.. جرحى من الجيش التركي بقصف مدفعي غربي حلب

12 سبتمبر 2020
الصورة
مصدر القصف مناطق خاضعة لسيطرة النظام و"قسد" (Getty)
+ الخط -

أصيب عدد من الجنود الأتراك بجروح، مساء اليوم السبت، نتيجة قصف صاروخي ومدفعي مصدره منطقة خاضعة لسيطرة قوات النظام و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) استهدف نقطة مراقبة في ريف حلب الغربي، شمال غربي البلاد.

وقال مصدر من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ"الجيش الوطني" السوري المعارض، لـ"العربي الجديد"، إنّ القصف استهدف النقطة التركية في منطقة الغزاوية غربي حلب، وأسفر عن إصابة عدد من الجنود الأتراك.

وأوضح أنّ مصدر القصف مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام و"قسد" قرب ريف مدينة عفرين، شمال غربي حلب.

وأضاف أنّ القوات التركية استهدفت مواقع قوات النظام في "الفوج 46" غرب حلب، ومواقع لـ"قسد" في ناحية شيروا التابعة لمنطقة عفرين.

وتتعرّض النقاط التركية المنتشرة في محافظات حلب وحماة وإدلب لقصف من قبل مجهولين في الغالب، وقوات النظام و"قسد"، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف الجنود.

وفي الأسبوع الفائت، قتل جندي تركي نتيجة استهدافه من قبل مسلحين مجهولين قرب نقطة معترم الواقعة في ريف مدينة أريحا، غربي إدلب.

وفي سياق منفصل، قصفت قوات النظام بقذائف الدبابات والمدفعية أطراف قرية الفطيرة في منطقة جبل الزاوية، جنوبي إدلب، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى في ذات المنطقة.

وفي غضون ذلك، قصفت الفصائل مواقع لقوات النظام قرب قريتي فورو والبحصة في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وتأتي هذه المواجهات بالرغم من استمرار العمل باتفاق وقف إطلاق النار الذي تمّ التوصل إليه بين روسيا وتركيا، في مارس / آذار الفائت.