سفينة "إيلان كردي" تنقذ 44 مهاجراً سرياً ومالطا تستقبلهم

09 يوليو 2019
الصورة
القارب الذي أنقذته السفينة أمس (تويتر)
+ الخط -
أعلنت سفينة الإنقاذ "إيلان كردي"، عن إنقاذ 44 مهاجراً سرياً، كانوا على متن زورق في البحر المتوسط، وإنزالهم في مالطا، وذلك بعد نجاحها في إنزال 65 مهاجراً عند السواحل المالطية، مساء الأحد.

وذكرت سفينة "إيلان كردي" التابعة للمنظمة الألمانية غير الحكومية "سي آي"، عبر موقعها على "تويتر"، أنّها تلقّت نداء استغاثة، أمس الإثنين، من مركب خشبي؛ وعلى متنه 44 مهاجراً سرياً في عرض البحر، لافتة إلى أنّها تمكنت من إنقاذهم بالتعاون مع السلطات المالطية، وأنّها أنزلتهم في الأراضي المالطية، أمس.

وأكد عناصر من طاقم الإنقاذ أنّ بين المهاجرين عائلة سورية لديها طفلان، والجميع وصلوا بأمان إلى الساحل المالطي. وشدد مسؤولو السفينة على أنّ "الإنقاذ في البحر ليس لعبة سياسية، ولكنه مسألة حياة أو موت".



ويشار إلى أنّ مالطا سمحت لمجموعة من 65 مهاجراً غادروا ليبيا، وأنقذتهم سفينة "إيلان كردي"، بالنزول إلى أراضيها، الأحد، بعد أن امتنعت عن ذلك صباح اليوم ذاته، الأمر الذي أغضب رئيس الوزراء الإيطالي اليميني ماثيو سالفيني.

وجاء الإعلان المالطي بعد ساعات من إعلان طاقم السفينة أنّ ثلاثة من المهاجرين على متنها، باتوا بحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة.


وقالت وزيرة الدولة المكلفة بالشؤون الأوروبية أميلي دو منشالين، إنّه "في مواجهة تحدي الهجرة، نتحرك بدواعي الإنسانية والمسؤولية والتضامن بين الدول الأوروبية، لذا ستهتم مالطا بالناس على متن سفينة إيلان كردي، قبل استضافتهم في العديد من البلدان بما فيها فرنسا".

المساهمون