سر صرخات مولر في الملعب... لا ترحموا برشلونة!

15 اغسطس 2020
الصورة
مولر كان نجماً للمباراة (Getty)

استعاد توماس مولر بريقه العالمي بعد فترة تراجع، حيث أثبت مهاجم بايرن ميونخ المخضرم أنه يمثل عقدة لبرشلونة، ولليونيل ميسي على الخصوص.

وسجل مولر هدفين في الفوز التاريخي الكاسح 8-2 على برشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وكانت صرخاته المدوية في الملعب الخالي سببا في النتيجة القياسية، واستحق جائزة رجل المباراة.

وعادة لا يحتفل مولر بأهدافه بشكل تقليدي بالركض في الملعب، بل يكتفي بالصراخ وهو واقف في مكانه، كما فعل أمام البرسا.

وأوضحت صحيفة (ماركا) الإسبانية أن مولر ظل يصيح "استمروا.. واصلوا ولا تتوقفوا"، بعد الهدف الخامس، حيث طالب بتسجيل أكبر قدر من الأهداف، وعدم الرأفة بالمنافس.

وكان مولر شاهدا على إذلال ألمانيا للبرازيل في عقر دارها خلال الفوز الكاسح 7-1 في كأس العالم 2014، وكانت صرخاته مشابهة لمطالبة الزملاء بدهس المنافس بلا رحمة.

وردا على المقارنة بين المباراتين، قال مولر لمحطة (سكاي) "في البرازيل لم نسيطر بهذا الشكل، تقريبا لم نترك لبرشلونة مساحات، فعلنا كل ما نريده، ومن النادر قول ذلك عن مباراة في دوري الأبطال". وأضاف "حتى عندما نزل اللاعبون البدلاء كانوا يتمتعون بنفس الطاقة والشغف، وبذلوا أقصى جهد".

 

عقدة ميسي

وقال مولر عن مواجهاته مع ميسي "عندما أنظر إليها لا أعتقد أنها كانت سيئة"، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات. ففي أول مواجهتين ساهم مولر في فوز بايرن الضخم 7-0 على برشلونة في النتيجة الإجمالية في نصف نهائي دوري الأبطال 2013، وسجل ثلاثة أهداف.

وفي 2015، سجل مولر هدف فوز بايرن 3-2، لكن البرسا بلغ نهائي 2015 مستفيدا من فوزه 3-0 ذهابا في كامب نو. وبثنائية لشبونة أصبح مولر أول لاعب على الإطلاق يسجل 6 أهداف في مرمى البرسا في بطولات أوروبا.

وعانى ميسي أمام مولر دوليا، حيث ساهم مع المانشافت في الإطاحة بالأرجنتين من ربع نهائي مونديال 2010 بالفوز الكبير4-0، حين افتتح التسجيل، ثم شارك في التتويج بمونديال 2014 على حساب ميسي ورفاقه في النهائي.

ويتمتع مولر بفاعلية هائلة في مباريات الحسم، حيث سجل 23 هدفا في الأدوار الإقصائية بالتشامبيونز، وهو رقم لا يتخطاه سوى كريستيانو (67) وميسي (47).