سباق الأطباق الطائرة... سيارة هولندية تحلق في المسارات الجوية

08 ديسمبر 2019
الصورة
صناعة السيارات تشهد تحولاً سريعاً لاختراق المسارات الجوية(Getty)
+ الخط -
 

عرضت شركة هولندية، سيارة طائرة فريدة من نوعها، في تطور ينتظر أن يشعل سباق "الأطباق الطائرة" التي أعلنت العديد من الشركات العالمية في الفترة الأخيرة العمل على تطويرها.

وجُهّزت السيارة الطائرة، واسمها PAL-V، بمراوح علوية وخلفية قابلة للسحب تجعلها قادرة على الطيران على ارتفاع 3800 متر.

وتستخدم بنزين السيارات لتحلق بسرعة قصوى تبلغ 200 ميل/الساعة (322 كيلومترا/الساعة) في الهواء الطلق، وتتحرك بسرعة 100 ميل/الساعة (160 كم/الساعة) على اليابسة.

وينتظر أن تباع المركبة، وفق تقرير نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، قبل أيام، بسعر 599 ألف دولار، مشيرة إلى تلقي الشركة 70 طلبا للشراء حتى الأسبوع الماضي، ومن المتوقع أن يجري تسليم الشحنة الأولى عام 2021.

وتتحول السيارة ذات المقعدين من مركبة ذات 3 عجلات، إلى أوتوغايرو طائرة في غضون 10 دقائق فقط، ويمكن أن تحلق من 0 إلى 60 ميلا/الساعة في أقل من 8 ثوان.

وأعلن روبرت دنغمانسيه، الرئيس التنفيذي لشركة PAL-V، في بيان سابق أنه "بعد سنوات من العمل الشاق، والتغلب على التحديات التقنية والتأهيلية، نجح فريقنا بإنشاء سيارة طائرة مبتكرة تتوافق مع معايير السلامة الحالية، التي تحددها الهيئات التنظيمية العالمية.

وبينما تتطلب مفاهيم شركات صناعة السيارات الأخرى لوائح معدلة، اختارت PAL-V عمدا هندسة وتصميم وتصنيع سيارة طائرة بتكنولوجيات مجربة ومتوافقة تماما مع اللوائح الحالية".

وصُممت المركبة من ألياف الكربون والتيتانيوم والألومنيوم، وتتطلب مدرجا بطول 540 قدما (164 مترا) للإقلاع و100 قدم فقط (30 مترا) للهبوط.

ويتسارع السباق بين شركات السيارات العالمية على إنتاج مركبات طائرة، حيث يجري تطوير إصدارات مختلفة من هذه النوعية من السيارات في التشيك وسلوفاكيا واليابان والصين والولايات المتحدة. وسيحتاج المالك حتما إلى رخصة قيادة ورخصة طيار.

ولا يقتصر الأمر على السيارات، فقد دخلت الدراجات النارية السباق أيضا. وكشفت شركة "إيه إل أي تكنولوجيز" التي تتخذ من طوكيو مقراً لها، قبل نحو شهرين عن تفاصيل دراجة طائرة أطلق عليها "Xturismo" لتشبه السيارات الرياضية، وهي قادرة على الارتفاع لمسافة مترين فوق سطح الأرض في ثلاث ثوان وتنطلق بسرعات عالية، ومن المقرر تجربتها كوسيلة نقل في المستقبل القريب في المعارض المختلفة.

الدراجة الطائرة التي يبلغ طولها 2.8 متر تقريبًا مزودة بمحرك يعمل بالبنزين وتستفيد من استخدام مراوح مثبتة أسفل جسمها، فيما تخطط الشركة، وفق موقع "Nippon" الياباني لبيعها بشكل أساسي للأفراد الأجانب الأثرياء، مع تحديد موعد التسليم بحلول عام 2020.

وتشهد صناعة المركبات تحولات سريعة في العالم، حيث لم يعد سباق الشركات على ابتكار المنتجات مقتصرا على عالم الطرق الأرضية، وإنما المسارات الجوية أيضا. ففي يوليو/تموز من العام الماضي 2018، أعلنت الحكومة اليابانية عن بدء الخطوات العملية لإطلاق أول مشاريع السيارات الطائرة في سماء طوكيو، في محاولة للوصول إلى مرحلة الاستخدام العملي للسيارات الطائرة ذاتية القيادة في عام 2020.

المساهمون