#زوج_يحرق_زوجته_بمساعدة_صديقه... السعوديّون يدينون الجريمة والحكم

14 اغسطس 2017
الصورة
شغلت قضية هاجر الرأي العام (تويتر)
+ الخط -
شغلت قضيّة السعوديّة هاجر الحربي، مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار قصّتها، اليوم الإثنين، إثر انتشار فيديو مقابلة لها قالت فيها إن زوجها سكب عليها البنزين بعد أن كبّلها بسلاسل حديدية بمساعدة صديقه الذي أحضره للمنزل محاولا قتلها، بسبب خلافات بينهما.

أطلق مغرّدون سعوديّون وسم "#زوج_يحرق_زوجته_بمساعدة_صديقه"، والذي وصل إلى لائحة الأكثر تداولاً عالمياً، للتغريد عن القضيّة.
وأشارت الحربي إلى أن زوجها كان يتلذذ بتعذيبها، وأنه طلب بلهجة ساخرة من صديقه أن يحضر له الماء لكي يرتشف منه أثناء إشعال النار فيها.

واعتبرت الزوجة أن الحكم الذي أصدرته المحكمة الشرعية بحق زوجها بالسجن مدة سنة وسبعة أشهر مع الجلد كان تخفيفيا، وطالبت بإعادة محاكمته لأنه تهجم عليها بنية قتلها. وتساءلت عن أسباب نجاة صديق زوجها من العقاب وهو مشارك بالجريمة.

وكتبت إحدى المغردات "يحكم عليه 19 شهرا بس، ويلٌ لقاضي الأرض من قاضي السماء #زوج_يحرق_زوجته_بمساعدة_صديقه". وكتب سامي موسى "إخضاع المتقدم للزواج للفحص النفسي أمر ضروري وسوّد الله وجه أشباه الرجال".

وقال زياد العنزي "من حقها تطالب بإعادة الحكم.. الجريمة مع سبق الإصرار والترصد.. يعني جريمة جنائية غرضها القتل والتنكيل". وغردت نورة شنار "لو كان هناك قانون يحمي المرأة لما ولد لدينا وحشية الزوج داعشي في أفعالهم مع المرأة، ماذا بعد هذا الحكم 19 شهرا!! ظلم #زوج_يحرق_زوجته_بمساعدة صديقه".


وقالت أخرى "والله لو في حكم رادع وقوي ما كان تجرأ هو وصديقه، لكنهم عارفين البير وغطاه، دولة ذكورية كلن يفزع للثاني". وقال مشاري "زمن يخوف الناس صار القتل عندها زي شرب المويه وقلوبهم صارت حجر حرفياً. الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به".

دلالات

المساهمون