زحام شديد بمحطات القطارات في مصر رغم كورونا

30 مايو 2020
الصورة
زحام بمحطات القطار في مصر (العربي الجديد)
شهدت العديد من محطات السكك الحديدية في مصر، اليوم السبت، تزاحماً شديداً على منافذ بيع التذاكر، وعلى أرصفة القطارات. وأظهرت صور متداولة زحاماً في محطات بمحافظات الغربية والمنيا وسوهاج، تخالف الإجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا.
وأرجع مواطنون ومصادر محلية أسباب الزحام إلى تأخر بعض القطارات عن الوصول في مواعيدها، وذلك في أول أيام تطبيق قرار الحكومة بفرض غرامة قيمتها 4 آلاف جنيه (252 دولاراً) على الممتنعين عن ‏ارتداء الكمامة الواقية في ‏وسائل ‏النقل.
واكتظ آلاف المواطنين في محطات قطارات طنطا بالغربية، وملوي بالمنيا، ومحطة سوهاج الرئيسية، قبل يوم واحد من عودة المصالح الحكومية إلى العمل بعد إجازة عيد الفطر.
وأظهرت الصور المتداولة أن أغلبهم لا يرتدون الكمامات الواقية، ما يُنذر بتفشي فيروس كورونا، في حين تشهد مصر ارتفاعاً في حصيلة الإصابات اليومية بالفيروس.
وأعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم السبت، تسجيل 1367 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أعلى رقم يومي يتم تسجيله حتى الآن، بزيادة 70 حالة عن أعلى رقم يومي سابق، ليرتفع الإجمالي إلى 23449 إصابة، فضلاً عن تسجيل 34 وفاة جديدة، وهو أكبر عدد وفيات أيضاً، ليصل الإجمالي إلى 913 وفاة، بنسبة 3.9% من إجمالي الإصابات، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 5693 بخروج 182 مصاباً من مستشفيات العزل.


ويشكك كثيرون في الأرقام التي تعلنها مصر يومياً حول أعداد الإصابات بفيروس كورونا، في ظل لجوء السلطات الصحية إلى تقليص أعداد الفحوص التي تكشف الإصابة، فضلاً عن الأزمة الكبيرة القائمة في القطاع الصحي، والتي توضح أن أعداد المصابين أكبر من المعلن، حتى إن عدداً كبيراً من أفراد الطاقم الطبي من بين المصابين.
وكشف عضو اللجنة العليا للفيروسات التابعة لوزارة التعليم العالي المصرية، عادل خطاب، في وقت سابق، أن "أعداد الإصابات الفعلية بفيروس كورونا بين خمسة إلى سبعة أضعاف الأعداد المُعلنة من وزارة الصحة"، موضحاً أن الحكومة "لا تُخفي الأرقام الحقيقية للإصابات، بل يعود ذلك إلى عدم ذهاب المصابين إلى المستشفيات لأنهم لا تظهر عليهم أعراض الإصابة".
تعليق: