روحاني يناشد العالم إلغاء العقوبات الأميركية لمكافحة كورونا... ومناورة عسكرية لـ"الدفاع البيولوجي"

14 مارس 2020
الصورة
روحاني: هزيمة كورونا مسؤولية دولية (Getty)
+ الخط -
وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، رسالة إلى عدد من قادة الدول بشأن كورونا الجديد، داعياً إلى "التعاون وتنسيق التدابير" في مواجهة الفيروس، معتبراً أنّ هزيمته "مسؤولية دولية"، مناشداً العالم مساعدة إيران من خلال العمل على إلغاء العقوبات الأميركية لتمكينها من مكافحة كورونا، في حين أعلن الجيش الإيراني اعتزامه إطلاق مناورات "الدفاع البيولوجي"، اعتباراً من غد الأحد.

ولمّح روحاني إلى أنّ إيران ليس بمقدورها مواجهة كورونا وحدها، من خلال القول: "لا يمكن لأي دولة إدارة هذه الأزمة العظيمة والخطيرة بمفردها، ناهيكم عن بلد يواجه مشاكل كثيرة في الوصول إلى الأسواق المالية الدولية وتأمين السلع التي يحتاج إليها"، في إشارة إلى إيران.

واعتبر روحاني في رسالته، وفقاً لما أورده موقع الرئاسة الإيرانية، أنّ "العقوبات الأميركية ضد إيران -مع رضوخ الدول لها- غير شرعية وتتعارض مع القرارات الدولية، وتصرف غير أخلاقي وغير إنساني"، مناشدا دول العالم باتخاذ "تدابير في إطار القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي (المكمل للاتفاق النووي) والمسؤوليات الإنسانية العامة لإلغاء العقوبات الأميركية غير الشرعية"، التي وصفها بأنها "إرهاب اقتصادي".

وأكد الرئيس الإيراني أنّ بلاده "تواجه عقبات وقيوداً جادة" في مكافحة كورونا، معتبراً أنها "ناجمة عن تداعيات عامين من العقوبات الواسعة غير القانونية وسياسة الضغوط القصوى" للإدارة الأميركية.

واتهم الولايات المتحدة بفرض أكثر من 100 حظر على إيران، خلال السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أنها أدرجت "نحو 1200 شخص وكيان إيراني على قائمة العقوبات".

وشدد روحاني على أنّ بلاده تعاملت بـ"شفافية" مع كورونا الجديد، قائلاً إنها "بعد التعرف على أول شخص مصاب بالفيروس، أعلنت عن ذلك وبدأت مكافحته".

وأضاف أنّ إيران "حققت تقدماً كبيراً في مواجهة واحتواء كورونا وفقاً لتصريحات مندوب منظمة الصحة العالمية"، إلا أنه أكد في الوقت ذاته أنّه "لا يمكن لأي دولة أن تقوم بمفردها بإدارة هذه الأزمة العظيمة والخطيرة".
وتأتي رسالة روحاني، بعد يومين من نداء عاجل، أطلقه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إلى العالم، عبر حسابه على "تويتر"، لمساعدة بلاده في مواجهة كورونا، مؤكدا أن "الفيروسات لا تميّز وعلى الإنسان أيضا ألا يميز (في المساعدة)"، مرفقاً تغريدته بقائمة تحتوي 30 صنفاً من المستلزمات والمعدات الطبية، قال إنها تشكل الاحتياجات الأكثر ضرورية في الوقت الراهن.

ومن هذه الاحتياجات، أشار ظريف إلى حاجة إيران إلى 172 مليون كمامة، و100 مليون قفاز، و3 ملايين و200 ألف طقم خاص لكشف الفيروس، وألف جهاز تنفس.

كما وجه ظريف خطاباً إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ورؤساء المنظمات الدولية ووزراء خارجية دول العالم، داعياً فيه إلى ضرورة العمل على إلغاء العقوبات الأميركية على إيران، معتبراً أنها "تشكل عقبة أساسية في مواجهة انتشار كورونا في إيران".


وكشف محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، الخيمس الماضي، عن تقديمه طلباً إلى مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، للحصول على قرض بمقدار 5 مليارات دولار من صندوق طوارئ، وهو أداة التمويل السريع، للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.

"الدفاع البيولوجي"

على صعيد متصل، أعلن القائد العام للجيش الإيراني عبد الرحيم موسوي، اليوم السبت، انطلاق مناورات "الدفاع البيولوجي"، يوم غد الأحد، في إيران، لمواجهة كورونا، كاشفاً عن اعتزام الجيش تأسيس مصحات في 300 منطقة بإيران لتحديد المصابين بكورونا والحؤول دون انتشاره، وفقاً لما أوردته وكالة "إيسنا" الإيرانية.

تأتي هذه المناورات، بعدما دعا المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، القوات المسلحة الإيرانية، الخميس الماضي، لتبني خيار "الدفاع البيولوجي" في مواجهة "هجوم بيولوجي محتمل"، قائلاً إنّ "ثمة شواهد ومؤشرات لاحتمال وجود هجوم بيولوجي".

وأمر خامنئي، في خطابه الذي وجهه لرئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري، بتشكيل مقر لتنظيم أنشطة القوات المسلحة في مواجهة كورونا.


وردّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في تغريدة، على تصريحات خامنئي، قائلاً إنّ "أفضل دفاع بيولوجي هو إبلاغ الإيرانيين بالحقيقة حول فيروس كورونا"، متهماً السلطات الإيرانية بتسيير رحلات جوية إلى مدينة ووهان الصينية ونقل الفيروس منها إلى الداخل.


وكان المتحدث باسم مقر مكافحة كورونا في الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد حسن عراقي زادة، قد تحدث، الاثنين الماضي، عن "احتمال تعرض إيران لهجوم بيولوجي"، قائلا إن "ثمة مؤشرات واحتمالات بهذا الشأن".

وأضاف عراقي زادة، وفقاً لوكالة "إيسنا"، أنّ المتخصصين في بلاده "يدرسون احتمال وجود هجوم بيولوجي واذا توصلنا إلى نتيجة قطعية سنعلن عنها"، متهماً الولايات المتحدة بتأسيس "مختبرات في عدة دول لإجراء اختبارات بيولوجية على مختلف الفيروسات".

يشار إلى أنّ وتيرة انتشار فيروس كورونا تتسارع في إيران بشكل مطرد، حيث أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، اليوم السبت، تسجيل 1365 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ووفاة 97 شخصاً في البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف جهانبور أنّ "الأرقام الجديدة رفعت عدد ضحايا كورونا إلى 611، ورفعت عدد المصابين إلى 12729. 

المساهمون