رغم التضييق الإماراتي ... مشجعة كورية تواصل مؤازرتها لـ"العنابي"

رغم التضييق الإماراتي... مشجعة كورية تواصل مؤازرتها للمنتخب القطري

20 يناير 2019
الصورة
المشجعة تواصل مؤازرة قطر في أمم آسيا (العربي الجديد)
+ الخط -
لم يحظ المنتخب القطري بوجود مشجعيه في مسابقة كأس آسيا لكرة القدم التي تقام على الأراضي الإماراتية، وهو الفريق الوحيد الذي تعرض لهذا الظلم، في ظل رفض السلطات الإماراتية مسبقاً دخول المشجعين القطريين لمساندة بلادهم في البطولة.


وعلى الرغم من غياب الجماهير القطرية عن مدرجات ملاعب أمم آسيا، إلا أن وجود مشجعة كورية تدعى "ماري لي" سلّط الأضواء عليها بشكل كبير، خاصة أنها تحدّت السلطات الإماراتية التي منعت تشجيع قطر أو مساندتها في ظل الحصار التي تفرضه على البلد العربي إلى جانب السعودية ومصر والبحرين منذ الأزمة الخليجية في 5 يونيو/ حزيران 2017.

ولم تتوقّف المشجعة الكورية عن مساندة المنتخب القطري في مباريات أمم آسيا التي شهدت تألقاً لافتاً للعنابي بتأهله متصدراً لمجموعته بدون أي خسارة أو تعادل وبالعلامة الكاملة لأول مرة في تاريخ المنتخب في المسابقة الآسيوية.



وواصلت "ماري لي" تشجيع قطر حينما ظهرت مرتدية فستاناً مميزاً عليه ألوان "الأدعم"، وسبق أن كشفت عن معاناتها لحضور المباراة التي جمعت بين قطر والسعودية وانتهت بفوز العنابي 2-0، إذ حصلت بشق الأنفس على مقعد في مدرجات ملعب زايد.

وشكل تشجيع الكورية للمنتخب القطري فرصة للاتحاد القطري لكرة القدم لتكريمها، إذ حرصت بعثة المنتخب على تكريم "ماري لي" التي حرصت على تشجيع المنتخب العنابي، خلال مباريات المجموعة الخامسة من بطولة كأس أمم آسيا.

وتسلمت المشجعة هدية تذكارية عبارة عن قميص المنتخب القطري أثناء تدريبات العنابي قبل مباراة كوريا الشمالية التي انتهت بانتصار كاسح لقطر بستة أهداف نظيفة حملت المنتخب إلى الدور الثاني من البطولة الآسيوية.

(العربي الجديد)

المساهمون