رحلة إلى قبرص التركية... الجنة المنسية

رحلة إلى قبرص التركية... الجنة المنسية

أحمد الداوودي
14 ابريل 2019
+ الخط -




تشكل السياحة أحد أهم مصادر دخل قبرص التركية، التي تمتاز بطبيعة خلابة وجوّ معتدل في معظم شهور السنة، فهي ذلك الجزء من العالم الذي تشرق شمسه طوال العام.

تجمع الحضارات الرومانية والبيزنطية والعثمانية، التي تعطي مزيجاً مهماً من مختلف الثقافات في الجزيرة.

وتُعدّ قلعة كيرينيا الساحرة خير دليل على ذلك. فقد احتضنت آثار هذه الثقافات والنقوشات، إضافة إلى وجود مسارح موسيقية تُحاكي تاريخ تلك المناطق في مشهد نادراً ما تجده في دول أخرى.

إذا زُرتها بين مايو/ أيار وسبتمبر/ أيلول، يُمكنك التعرّف إلى السلاحف البحرية المحلية التي تأوي إلى الشاطئ أثناء وضع البيض، وهي واحدة من عجائب العالم الطبيعي.

على الجانب الجنوبي المواجه لجبال (الأصابع الخمسة)، ثمة علم تركي يُعتبر الأكبر في العالم، وهو علم جمهورية شمال قبرص التركية بحجم أربعة ملاعب كرة قدم. وقد سُلطت الأضواء عليه حتى يتمكن الزوّار من رؤيته ليلاً.




قلاع أسطورية

تنتشر ثلاث قلاع تعود إلى الحقبة الصليبية على سلسلة جبال "الأصابع الخمسة" الرائعة، بإطلالات جميلة لبعضها على ميناء كيرينيا، حيث المطاعم والمقاهي، ومنها قلعة يرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر، وتضم ما لا يقل عن ستة متاحف، وواحداً من أقدم حطام السفن في العالم.




وتتميّز قبرص التركيّة بجبالها وسهولها الخلّابة، وتُعدّ جبالها ملاذاً منعشاً لروّادها الذين تتوفر لهم رحلات قصيرة بصحبة مرشدين سياحيين.

ومن أهمّ جبالها سلسلة كيرينيا، وتتميّز بأنها مُغطّاة بغابات من أشجار العرعر والصنوبر والبلّوط والسرو.



تبعُد قبرص التركيّة عن شواطئ تركيا الجنوبية 75 كيلومتراً، وعن غرب سورية 105 كيلومترات، وعن مصر 380 كيلومتراً، واليونان 800 كيلومتراً تقريباً.

أمّا مُناخها فهو متوسّطي معتدل، بارد في الشتاء دافئ في الصّيف، فيما يبلغ معدّل سقوط الأمطار فيها نحو 530 ملليمتراً.

نيقوسيا مدينة مثيرة للاهتمام. عندما انفصلت قبرص، كانت نيقوسيا تخرقها الحدود، ويمكنك الآن عبورها سيراً على الأقدام عبر نقطة تفتيش إذا كنت تشعر بالفضول، لكن لا تنسَ جواز سفرك.

وبإمكانك سماع صوت الأذان من مسجد مصطفى باشا الشهير، حتى بعد اجتيازك خط النقطة الفاصلة تمهيداً لعبورك إلى الجزء اليوناني.

وثمة الكثير من القطط التي يفوق مجموعها عدد الناس في قبرص التركية. ويعود تاريخ العثور على أقدم قط أليف معروف اكتشفه علماء الآثار في قبرص، إلى ما قبل اكتشافات مصرية تعود لأكثر من أربعة آلاف عام. وإذا كنت تهوى القطط، فأنت من بين الأصدقاء هنا.




أشهى المأكولات

تتميز قبرص التركية بالمأكولات الطازجة الأصيلة بلذّتها، وخصوصاً الكباب التركي الذي تُعدّه المطاعم أمام روّادها مباشرة، ومن ثم الشواء على المنقل التركي الشهير مع شراب اللبن المشهور.

شمال قبرص لا تعترف بسيادته معظم الدول، ولذلك فإن على السيّاح الذين يسافرون إليها أن يمرّوا بالضرورة في إسطنبول، حيث يمكنهم قضاء بضع ليالٍ، ومن هناك يستطيعون الانتقال جواً إلى مطار أراكان القبرصي.

الفيزا وأسعار الفنادق

لا يحتاج المسافر فيزا للسفر إلى قبرص التركية بحسب موقع وزارة الخارجية لشؤون الهجرة، إذ إن رعايا جميع الدول يستطيعون دخول الجزيرة، ماعدا نيجيريا وأرمينيا.

وبالنسبة لأسعار الفنادق داخل قبرص التركية، فإن الأسعار هناك متوسطة الغلاء، لكن معظمها ينتمي إلى فئة الأربع نجوم وخمس نجوم، وتتراوح ما بين 30 دولاراً كحد أدنى في الليلة الواحدة مع الفطور، و200 دولار كحد أقصى.

وفي ما يتعلق بالطيران، فإذا كنت تريد السفر من لندن أو باريس أو غيرها من العواصم، يجب عليك حجز طيران على الخطوط الجوية التركية، وهنا تستطيع أن تبقى في قاعة الترانزيت بمطار إسطنبول الدولي إلى أن يحين موعد الطائرة، أو إذا كان لديك إذن بالخروج من المطار يمكنك البقاء بضع ليال في إسطنبول، وبعد ذلك تتوجه إلى قبرص التركية.





دلالات

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

تعتبر باكو، عاصمة أذربيجان، كنزاً دفيناً من التاريخ القوقازي المستقطب للسائحين، لاحتوائها على أبنية حجرية تعود إلى عقود ماضية، ولما في شوارعها وأحيائها من أسرار كثيرة لم تُكتشف بعد.
الصورة
سيول... منارة السياحة الفنية

اقتصاد

تختزن مدينة سيول مزيجاً من الطراز الحديث والكلاسيكي التقليدي، ما يجعلها منارة سياحية فريدة في محيطها، وهي تعكف على اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمكافحة انتشار كورونا من أجل ضمان تدفق السياح.
الصورة
كتارا للضيافة في قطر 1 (العربي الجديد)

اقتصاد

أثّرت جائحة كورونا على القطاع السياحي في العالم بشكل كبير، لكنّ شركة "كتارا للضيافة" تمكّنت من تجاوزها بحسب ما يفيد قائمون عليها، بفضل تنوّع الاستثمارات في دول ومواقع كثيرة.
الصورة
أبرز الجزر السياحية التي نأت بنفسها عن فيروس كورونا

اقتصاد

على الرغم من أن فيروس كورونا لم يترك مكاناً إلا وكانت آثاره واضحة، سواء من خلال عدد الإصابات أو من خلال الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الجائحة، إلا أن دولاً على الخارطة العالمية كانت بعيدة نسبياً عن الفيروس.

المساهمون