دي ميستورا: الحكومة السورية تعرقل توصيل المساعدات

15 سبتمبر 2016
الصورة
دي ميستورا: إنّنا نضيع الوقت (فابريس كوفريني/ فرانس برس)
+ الخط -


أقرّ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس، بأنّ قوات النظام السوري تعرقل توصيل المساعدات إلى المناطق المحاصرة، والتي كان من المفترض نقلها بموجب اتفاق الهدنة الأميركي الروسي، في وقت اتهمت موسكو واشنطن بـ"عدم الوفاء بالتزاماتها" في ما يخص الاتفاق.

وقال دي ميستورا، اليوم، في تصريحات للصحافيين في جنيف أوردتها "رويترز" "لدينا مشكلة. إنّ الحكومة، وأكرر الحكومة، كان من المتوقع أن تصدر خطابات تسهيل. إنّها كلمة بيروقراطية قد تعني بالإنجليزية تصاريح أو أذون".

وتابع "لم نتلق خطابات التسهيل هذه أي أننا لم نتلق التصريح النهائي للأمم المتحدة بالوصول بالفعل إلى هذه المناطق التي تحتاج للمساعدة"، مضيفاً أنّ "الأمر يتطلب إصدارها على الفور".

وطالب دي ميستورا النظام السوري السماح "فوراً" بتوزيع المساعدة الإنسانية، قائلاً إنّه "حتى الروس أعربوا عن خيبة أملهم" من هذا الأمر، موضحاً "نحن بحاجة لإذن نهائي. وإنه لأمر مؤسف، أنّنا نضيع الوقت. روسيا موافقة معنا على هذه النقطة".

في الأثناء، اتهم الجيش الروسي الولايات المتحدة بـ "عدم الوفاء بالتزاماتها" الواردة ضمن اتفاق الهدنة في سورية، معتبراً أنّ واشنطن تعتمد "ضبابية كلامية" في موقفها.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنيكوف، اليوم الخميس، في بيان أوردته "فرانس برس" "يبدو أنّ الهدف باعتماد واشنطن ضبابية كلامية هو إخفاء واقع أنها لا تفي بالتزاماتها، وفي المقام الأول فصل مسلحي المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين"، منتقداً تشكيك بعض المسؤولين الأميركيين الكبار بالتعاون بين البلدين.



المساهمون