دمج ألفي عنصر من المقاومة اليمنية باللواء 22 ميكا

26 مايو 2016
الصورة
الدمج يأتي تنفيذاً لقرار رئاسي (فرانس برس)
+ الخط -

أقر المجلس العسكري في محافظة تعز اليمنية، والذي يرأسه العميد ركن صادق سرحان، قبل يومين، آلية لإدماج عناصر المقاومة الشعبية بالمحافظة في وحدات الجيش والأمن المؤيدة للشرعية، تنفيذا لقرار الرئيس عبد ربه منصور هادي، الصادر نهاية يوليو/ تموز الماضي.


وأوضح مصدرعسكري لـ "العربي الجديد" أن "عملية دمج عناصر المقاومة الشعبية الذين شاركوا في القتال ضد مليشيات الحوثيين والمخلوع علي عبد الله صالح، ستتم على عدة مراحل"، مشيرا إلى وجود تباينات بين القوى السياسية والقيادات العسكرية وفصائل المقاومة الشعبية، على الآليات المتبعة في عملية الدمج.
وفي نفس السياق، قال العقيد سرحان لـ"العربي الجديد" إن المجلس العسكري، طبقاً لتوجيهات الرئيس اليمني، أقر دمج ألفي عنصر من أفراد المقاومة، ضمن قوات اللواء 22 ميكا، إلى جانب ألف فرد تم تدريبهم على يد خبراء عسكريين، في قاعدة العند العسكرية بمحافظة لحج جنوبي اليمن قبل عدة أشهر.
وأوضح أنه تم توزيع استمارات التجنيد على قيادات الجبهات الداخلية المتمثلة بالجبهة الغربية والجبهة الشرقية والجبهة الجنوبية والجبهة الشمالية والجبهة المركزية التي تشمل؛ العمليات والتعزيز واللجنة الأمنية والاستطلاع والمدفعية والإمداد.
وأشار إلى أن قائد الجبهة الشرقية عادل عبده فارع (أبو العباس)، لم يتجاوب مع عملية الدمج ورفض التجنيد، فتم تشكيل لجنة من قبل المجلس العسكري للنزول الميداني والقيام بالدمج المباشر من المقاتلين في الميدان في المناطق الشرقية.
ولفت إلى أن المجلس العسكري يقوم بعملية الإشراف والتقييم، ويحرص على أن يكون التجنيد من المقاتلين المتواجدين في الميدان، ممّن هم دون 30 وفوق 18 سنه.

المساهمون