حوارات ثلاثية لتشكيل حكومة كردستان العراق: المعارضة تنأى بنفسها

حوارات ثلاثية لتشكيل حكومة كردستان العراق: المعارضة تنأى بنفسها

15 يناير 2019
الصورة
نيجرفان البارزاني مرشحاً لرئاسة الإقليم (يونس كليس/الأناضول)
+ الخط -

تُجري القوى السياسية في إقليم كردستان حوارات مهمة تمهيدا لتشكيل حكومة الإقليم الجديدة، فيما أكدت مصادر سياسية أن المعارضة نأت بنفسها عن هذه الحوارات.

وقال مصدر سياسي مقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، إن وفداً من الحزب برئاسة نيجرفان بارزاني (نائب رئيس الحزب) عقد اليوم اجتماعا وصفه بـ"المهم" مع حركة التغيير الكردية بمحافظة السليمانية في إقليم كردستان، موضحا لـ"العربي الجديد" أن الاجتماع كان إيجابيا بعد أن أفضى إلى أمور حاسمة.

وأشار إلى اتفاق المجتمعين على تشكيل لجنة خاصة من الطرفين تتولى مهمة وضع مشروع برنامج لعمل حكومة كردستان الجديدة، لافتا إلى أن اللجنة ستتولى أيضا مهمة التفاوض مع الأطراف الأخرى، فضلا عن تقديم المقترحات المتعلقة بآليات تشكيل الحكومة، واختيار رئيسي البرلمان والإقليم.

وأضاف: "في الوقت ذاته يواصل الحزب الديمقراطي الكردستاني حواراته المتقدمة مع الاتحاد الوطني الكردستاني، من أجل التفاهم بشأن تشكيل الحكومة"، مبينا أن الأحزاب الثلاثة (حزب البارزاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، وحركة التغيير) ليست لديها مشكلة في الخطوط العريضة لتشكيل الحكومة، بانتظار الاتفاق على بقية التفاصيل.

ولفت إلى غياب أحزاب المعارضة عن اتفاقات تشكيل الحكومة حتى الآن، مؤكدا أن بعض هذه الأحزاب رفض بشكل قاطع المشاركة في الحكومة الجديدة، وأبرزها حركة الجيل الجديد، التي ترفض المشاركة في حكومة يقودها حزب البارزاني.

وعقد الحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، أمس الإثنين، اجتماعا في أربيل (عاصمة إقليم كردستان) للمضي بمفاوضات تشكيل الحكومة.

وأكد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي محمد محمود، في مؤتمر صحافي بعد اللقاء، أن الاجتماع أسفر عن تشكيل لجنة مشتركة للإسراع بعملية تشكيل الحكومة.

أما المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني، فقد أوضح أن الحزبين بحاجة للتوصل إلى اتفاق سياسي، مبينا أن هذا الأمر يصب في خدمة إقليم كردستان بشكل عام.

كما أشار إلى أن الخلافات التي يجري الحديث عنها بين الاتحاد الوطني الكردستاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني "ليست مستعصية بشكل كبير"، وأن "وسائل الإعلام تبالغ في هذا الأمر".

وعلى الرغم من عدم إعلان الاتحاد الوطني الكردستاني، أو أي حزب كردي آخر، عن مرشحيه للمناصب الجديدة في إقليم كردستان، إلا أن الحزب الديمقراطي أعلن عن ذلك من خلال ترشيحه رئيس حكومة كردستان المنتهية ولايته نيجرفان بارزاني لمنصب رئيس الإقليم، ومستشار أمن كردستان مسرور البارزاني (نجل مسعود البارزاني) لمنصب رئيس حكومة الإقليم.