حملة تضليل إيرانية استهدفت خصومها بالأخبار الزائفة

14 مايو 2019
الصورة
فبركت الحملة مواقع وقصصاً وشخصيات (Getty)

أفادت المجموعة البحثية من "جامعة تورنتو" الكندية، "سيتيزن لاب"، بأن حملة إيرانية سعت، منذ عام 2016، إلى نشر الأخبار الوهمية على شبكة الإنترنت ومهاجمة خصوم إيران، عبر مواقع إلكترونية زائفة ومنصات التواصل الاجتماعي.

وفي تقريرها المنشور اليوم الثلاثاء، أشارت "سيتيزن لاب" إلى أن القائمين على الحملة عمدوا إلى مسح الأخبار الزائفة بعد أن تثير ضجة وتنشرها مواقع إخبارية معروفة، مما يصعب تتبع مصدر التضليل.

وأوضحت أن الحملة نشرت "قصصاً كاذبة على مواقع إلكترونية مستنسخة، ثم ضخمتها بأخبار مفبركة عن إسرائيل والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية".

كما اخترعت الحملة شخصيات وهمية، بينها "منى عبد الرحمن" التي استهدفت المعارض السعودي المقيم في واشنطن، علي الأحمد.

وأطلقت "سيتيزن لاب" على الحملة الإيرانية الإلكترونية اسم "ذبابة مايو اللامتناهية" Endless Mayfly، في إشارة إلى الحشرات الهزيلة قصيرة العمر التي تفقس أعداداً هائلة كل صيف.


وعلى الرغم من أن المجموعة البحثية، لم تؤكد ارتباط الحملة بالحكومة الإيرانية، إلا أنها لفتت إلى أن موقعي "فيسبوك" و"تويتر" حذفا، في أغسطس/آب الماضي، مئات الحسابات المرتبطة بالحملة نفسها. وقالت "فيسبوك" حينها إن الحسابات لديها روابط بوسائل إعلام إيرانية حكومية.

كما أفادت بأن رسائلها "كثيراً ما رددت التعليقات والمواقف الرسمية للحكومة الإيرانية".

في المقابل، نفى السكرتير الصحافي في السفارة الإيرانية في لندن، محمد محمدي، تورط حكومته في عملية التضليل الرقمي، قائلاً إن إيران "الضحية الكبرى" لمثل هذه الحملات، داعياً إلى فرض إجراءات عالمية لوضع حدّ لها، في تصريحه لوكالة "أسوشييتد برس"، اليوم الثلاثاء.

تعليق: