حملات في الأردن لمقاطعة اللحوم والدجاج

19 مايو 2018
الصورة
الجمعية دعت إلى استهلاك الخضروات المحلية (Getty)
+ الخط -
أطلقت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك في الأردن حملة "نباتيون في شهر رمضان"، احتجاجاً على ارتفاع الأسعار الخاصة باللحوم والدواجن الطازجة، التي توالت ارتفاعاتها منذ أيام عدة وحتى الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك.

وقالت الجمعية، في بيان اليوم السبت، إنه يتم استغلال هذا الشهر واعتباره موسماً تجارياً لا أكثر، بعيداً عن إيجاد أي فكر اقتصادي منطقي أو تحقيق هوامش ربحية مقبولة.

وقال محمد عبيدات، رئيس الجمعية، بحسب البيان، إن الوضع الاستهلاكي في الأردن يتردّى يوماً بعد يوم، نتيجة الهجمة الشرسة لأصحاب المصالح الخاصة، مستغلين حاجات وسلوكيات المواطنين لتحقيق رغباتهم المادية، داعياً المواطنين إلى الانضمام للمبادرة.

ودعت الجمعية إلى حملة مقاطعة شراء اللحوم والدواجن، والتركيز على شراء واستهلاك الخضروات المتوافرة في الأسواق المحلية.

وكان يعرب القضاة، وزير الصناعة والتجارة والتموين، قد حدّد الخميس الماضي أسعار الدجاج بما لا يزيد عن 2.54 دولار للكيلو للدجاج الحي و3.3 دولارات للدجاج الطازج.


من جانب آخر، ردّت لجنة الدفاع عن المزارعين، التابعة لنقابة المزارعين الأردنيين، السبت، على جمعية حماية المستهلك، حول دعوتها الأردنيين إلى مقاطعة الدجاج، بسبب ارتفاع أسعاره.

وقالت اللجنة في بيان صدر عنها اليوم إن "جمعية حماية المستهلك أول جمعية تدعو لمقاطعة منتج وطني، ومن الإنصاف دعوة الأهل في هذا الوطن الحبيب إلى استهلاك الدواجن المحلية".

وأضاف أن "المزارع يعاني في أغلب فترات السنة من البيع دون الكلفة ولا أحد يتحدث عن خساراته الكبيرة".

وأعربت اللجنة عن تمنياتها من جمعية المستهلك أن تعود عن تصريحاتها وأن تلجأ إلى أصحاب الاختصاص لمعرفة الكلف الحقيقية للمنتج الوطني، بشقيه الحيواني والنباتي.