حكم مجري مثير للجدل لإدارة قمة الكرة المصرية

27 يوليو 2019
الصورة
حصل كاراكو على الشارة الدولية عام 2016 (تويتر)
+ الخط -

أعلنت إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم المؤقتة، عن تعيين طاقم حكّام مجري لإدارة الكلاسيكو الكروي المنتظر رقم 118 بين ناديي الأهلي وغريمه التقليدي الزمالك في ختام الموسم الكروي على استاد برج العرب في مدينة الإسكندرية، بعد اعتذار ثمانية اتحادات أوروبية.

وسيكون الحكم المجري فرانس كاراكو قائداً للمواجهة القوية بين ناديي الزمالك وغريمه التاريخي الأهلي، ويعاونه كل من إشتيفان أولبرت مساعداً أول، ومواطنه بولاش بوازش مساعداً ثانياً، إلى جانب آدام فوركش حكماً رابعاً.

واعتذرت عدة اتحادات أوروبية عن عدم إرسال الحُكام إلى مدينة الإسكندرية في مصر، حتى تتم إدارة المواجهة القوية بين الزمالك والأهلي، بسبب تأخر الموسم المصري 2018/2019، وبداية معسكرات الحكام في القارة العجوز استعداداً للموسم الجديد.


وحصل فرانس كاراكو صاحب (36 عاماً) على شهادة التدريب في المجر عام 2008، لتتم ترقيته بعدها في 2016 حتى يقود المواجهات في الدوري المحلي الممتاز، بالإضافة إلى اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" به كحكم دولي، واشتهر الحكم بإشهار البطاقات الملونة في أغلب المباريات التي يقودها، كما كان مهددا بفقدان شارته الدولية بسبب أخطائه التحكيمية في الدوري المحلي المجري.

وقاد كاراكو ثلاث مباريات في الدوري المجري، قبل أن تتم ترقيته إلى حكم مُحترف في بلاده، ويحصل بعدها على جائزة أفضل حكم شاب في عام 2010، مما جعله يُدير أول مباراة في الدوري الممتاز عام 2015، بين غيور تورنا أوزتالي وكيتشكيميتي تي إي، فيما كانت أول مباراة دولية له في عام 2017 بين منتخبي قطر وأذربيجان.

المساهمون