جنرال أميركي يكشف عن خطط للتدخل بليبيا تستبعد حفتر

جنرال أميركي يكشف عن خطط للتدخل بليبيا تستبعد حفتر

01 مارس 2016
الصورة
بودلدوك: التدخل الأميركي أصبح ملحاً (Getty)
+ الخط -
كشف قائد قوات العمليات الخاصة الأميركية في أفريقيا، الجنرال دونالد بولدوك، عن وجود استعدادات أميركية وأوروبية ميدانية للتدخل في ليبيا لكبح جماح تمدد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مشيرا إلى أن هذا الاستعدادات تتم بمعزل عن اللواء خليفة حفتر، بل تعتمد على علاقات سابقة منذ عهد العقيد القذافي.
وقال بولدوك، لصحيفة "وول ستريت جورنال"، "لدينا، بفضل العلاقات السابقة مع قوات العمليات الخاصة الليبية، روابط مع قادة الجيش المقبول الشراكة معهم دوليا من أجل دعمهم في ملاحقة التهديدات الإرهابية".

الجنرال الأميركي أوضح، أن القوات التابعة لبلاده ولبعض الحلفاء، ومن بينهم فرنسا وبريطانيا، تعمل منذ أشهر على وضع خطط من أجل تدخل ثان في ليبيا حيث أقيم لهذا الغرض مركز تنسيق للتحالف في روما. 

بولدوك، تحدث عن أن "القدرة والجاهزية ليست هي الإشكالية، وإنما المهم هو أن يكون قرارا جماعيا من قبل الليبيين حول ما يريدونه. فذلك مهم للغاية حيث يتعين التدخل من أجل تحقيق أهدافهم وغاياتهم". لافتاً إلى أن السماح لـ"داعش" بالتمدد في ليبيا يهدد أوروبا والشرق الأوسط، فضلا عن شركاء الولايات المتحدة في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية أيضا.

وأشار الجنرال الأميركي إلى أن فرع التنظيم في ليبيا أصبح قويا، إلى درجة لم يعد كافيا التغلب عليه بدون تدخل الولايات المتحدة، معيداً سبب تلك القوة إلى استمرار التنافس والصراع بين حكومتين لا تعملان سوياً (طبرق وطرابلس).

وختم الجنرال بولدوك ، في المقابلة التي أجرتها معه الصحيفة في داكار عاصمة السنغال، إن التدخل الأميركي أصبح ملحا، حتى لو لم يتم تشكيل حكومة واحدة في ليبيا.

اقرأ أيضاً "فورين بوليسي":تشكيل الحكومة الليبية هو الذي سيقضي على "داعش"

المساهمون