جلسة طارئة لمجلس الأمن اليوم حول اليمن

واشنطن
الأناضول
01 مايو 2015
+ الخط -

يعقد مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الجمعة، عند الساعة الخامسة بتوقيت غرينيتش، جلسة مشاورات طارئة حول الوضع في اليمن.

وذكرت رسالة بعثتها للأعضاء رئيسة مجلس الأمن، السفيرة ريموندا مورموكايتي، مندوبة ليتوانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة، والتي تولت بلادها رئاسة أعمال المجلس الشهرية اعتباراً من اليوم الجمعة، أن "المجلس سيعقد جلسة مشاورات مغلقة حول اليمن في الساعة الواحدة ظهر اليوم، الجمعة (بتوقيت نيويورك)"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
وتتولي مندوبة ليتوانيا، السفيرة ريموندا مورموكايتي، في الوقت نفسه رئاسة لجنة عقوبات اليمن بمجلس الأمن.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس الخميس، عن "القلق البالغ" إزاء استمرار القصف الجوي والبري في اليمن.


وأضاف، عبر بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، أن "مهاجمة المدنيين والبنية التحتية (في اليمن)، بما في ذلك المستشفيات وأماكن التجمعات الإنسانية ومجمعات الأمم المتحدة، أمر غير مقبول ويشكل انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي".

وكرر الأمين العام دعوته إلى الوقف الفوري لإطلاق النار، وإلى هدنات إنسانية في المناطق المتضررة من النزاع، وإلى الاستئناف الفوري لواردات الوقود، لتجنب كارثة إنسانية باتت موجودة بالفعل في اليمن.

وأعلنت دول التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" عن انتهاء العملية التي بدأتها في 26 مارس/ آذار الماضي، تلبية لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وانطلاق عملية "إعادة الأمل"، بدءاً من الأربعاء 22 أبريل/ نيسان الماضي، التي قالت إن من أهدافها شقاً سياسياً متعلقاً باستئناف العملية السياسية في اليمن، إلى جانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

وفي 14 أبريل الماضي، أصدر مجلس الأمن الدولي قراره رقم 2216 الذي يقضي بالانسحاب الفوري لقوات الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي صالح من المناطق التي استولوا عليها وبتسليم أسلحتهم والتوقف عن استخدام السلطات التي تندرج تحت سلطة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي، والدخول في مفاوضات بهدف التوصل إلى حل سلمي.

اقرأ أيضاً: مجازر متنقلة في عدن... ومؤتمر يمني في مايو بالرياض

ذات صلة

الصورة
يوم الأم في اليمن

مجتمع

يستقبل اليمنيون عيد الأم بأيد فارغة من أية إمكانيات للاحتفال أو حتى توفير أبسط الهدايا، وابتسامة باهتة، لكن كثيرين رغم ذلك حريصون على الاحتفاء بالأمهات، ولو بأبسط الوسائل، والهدايا الرمزية، وبينها الزهور.
الصورة
اليمني، عبده علي الحرازي

منوعات وميديا

يعيش اليمني، عبده علي الحرازي، مع أسرته في حي الخمسين بالعاصمة اليمنية صنعاء، ويتعاش من الثعابين وهي مصدر دخله الوحيد منذ خمسة وعشرين عاماً، حيث اكتسب مهارة التعامل معها وباتت مصدر دخل يعيل بها أسرته.
الصورة
إعلامية شابة تترك تخصّصها لتبيع الورود في تعز اليمنية

مجتمع

تبيع الإعلامية الشابة، أماني المليكي (26 عاماً )، الورود الصناعية في متجر صغير، افتتحته أخيراً في مدينة تعز، وسط اليمن، مقتحمة بذلك مجالاً بعيداً عن تخصّصها وخبراتها ومؤهّلها الجامعي.
الصورة
يمني يعتاش من القمامة (العربي الجديد)

مجتمع

في ليالي العاصمة اليمنية صنعاء الباردة، يتنقل عبده زيد المقرمي بين أزقتها باحثا عن مخلفات البلاستيك والكرتون وسط كومة من النفايات ليعتاش  من عوائدها بعد أن فقد راتبه الحكومي منذ بداية الحرب في اليمن.

المساهمون