تيريزا ماي تخسر تصويتاً برلمانياً رمزياً بشأن بريكست

تيريزا ماي تخسر تصويتاً برلمانياً رمزياً بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

14 فبراير 2019
الصورة
وزير: بريطانيا ستغادر الاتحاد باتفاق أو دونه(أدريان دينيس/فرانس برس)
+ الخط -
خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، تصويتاً رمزياً في البرلمان على استراتيجيتها للخروج من الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، ما يضعف موقفها التفاوضي مع التكتل لإدخال تغيرات على الاتفاق.

ورفض 303 نواب مقابل 258 نائباً طلباً لمعاودة تأييد خطة ماي الساعية لإدخال تعديلات على اتفاق الانسحاب.

وأكد متحدث باسم ماي أن رئيسة الوزراء ستواصل السعي لتعديل الاتفاق. 

وقال المتحدث: "الحكومة ستواصل السعي إلى هذا مع الاتحاد الأوروبي لضمان الخروج في الموعد المحدد يوم 29 مارس".

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ستيفن باركلي، إن بريطانيا ستنفصل عن الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل، سواء باتفاق أو دون اتفاق، ما لم يقدم التكتل تنازلات تتيح للبرلمان دعم اتفاق الخروج الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وقال باركلي إن التشريع الذي جرى اعتماده العام الماضي، ويعني أن بريطانيا ستغادر الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس/ آذار في الساعة 23:00 بتوقيت غرينتش باتفاق أو دون اتفاق، له الأولوية على تحرك برلماني الشهر الماضي يرفض الخروج دون اتفاق.

وذكر وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، أن نواب البرلمان البريطانيين ينبغي أن يدعموا خطة الحكومة المستمرة لإعادة التفاوض بشأن اتفاق الخروج مع بروكسل، وأن يمنحوها المزيد من الوقت لإنهاء عملها.

ويجري البرلمان تصويتاً رمزياً اليوم الخميس، بشأن إعادة تأكيد دعمه لجهود ماي لإجراء تغييرات على اتفاق الانفصال، لتهدئة مخاوف النواب بشأن جزء من الاتفاق يتعلق بالترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية.

(رويترز)