رئيسة الوزراء البريطانية تؤكد ضرورة استعادة وحدة مجلس التعاون الخليجي

04 يوليو 2017
الصورة
ماي تحث على تخفيف التوترات (جاستن تاليس/ فرانس برس)
+ الخط -
بحثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الإثنين، في اتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، تطورات الأزمة الخليجية، مشددة على ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة لإعادة تأسيس وحدة مجلس التعاون الخليجي.

وأفاد بيان لرئاسة الوزراء البريطانية، أن ماي بحثث مع ولي العهد السعودي تطورات الأزمة الخليجية، حيث دعت جميع أطراف الأزمة الخليجية إلى تخفيف التوترات واتخاذ خطوات عاجلة على صعيد إعادة تأسيس وحدة مجلس التعاون الخليجي.

كما بحث تيريزا ماي مع محمد بن سلمان علاقات السعودية وبريطانيا، وهنأته بتعيينه ولياً للعهد، وفق البيان نفسه.

وكان وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قد قال، الإثنين، إن بلاده تؤيد بقوة الوساطة التي تقوم بها الكويت لحل الأزمة الخليجية، معرباً عن أمله في استعادة وحدة مجلس التعاون الخليجي.

وجاءت تصريحات الوزير البريطاني بعيد ساعات من تسليم وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رسالة خطية من أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تتضمن الرد القطري على مطالب دول الحصار.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، إثر حملة افتراءات، قبل أن تقدم ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي، إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.


(الأناضول، العربي الجديد)