توقيف مدير مرفأ بيروت ومديري الجمارك السابق والحالي

07 اغسطس 2020
الصورة
ارتفاع عدد الموقوفين على ذمة انفجار بيروت إلى 19 مسؤولاً وموظفاً (العربي الجديد)

أوقف القضاء اللبناني، الجمعة، مدير مرفأ بيروت، والمديرين العامين للجمارك، الحالي والسابق، على خلفية قضية الانفجار الضخم للمرفأ، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأوضحت الوكالة الوطنية للإعلام أنه جرى "توقيف المدير العام السابق للجمارك شفيق مرعي، ومدير مرفأ بيروت حسن قريطم، على ذمة التحقيق، بناء على إشارة القضاء المختص، في ملف انفجار مرفأ بيروت".

وأضافت الوكالة: "بعد تحقيق دام أكثر من 5 ساعات، أعطى المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري، الإشارة بتوقيف المدير العام (الحالي) للجمارك بدري ضاهر، وإبقائه رهن التحقيق".

وبهذا يرتفع عدد الموقوفين، على ذمة التحقيقات في قضية انفجار مرفأ بيروت، إلى 19 مسؤولاً وموظفاً، إذ أعلن القضاء العسكري، الخميس، توقيف 16 موظفاً في المرفأ.

 وكان مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي أعلن أمس، في تصريح لـ "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية، استكمال المرحلة الأولية من التحقيقات المتعلقة بالانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، والتي كان قد باشرها عقب الانفجار في مسرح الجريمة الذي سيبقى مقفلاً حتى انتهاء التحقيق.

وأوضح مفوض الحكومة اللبنانية أن التحقيقات تمت بإشرافه على قسمين: الأول من قبل الشرطة العسكرية في الجيش اللبناني، والثاني من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي.

وأوضح القاضي عقيقي، أن التحقيق "شمل كافة الملابسات التي أدت إلى حصول هذا الانفجار الهائل، وما نجم عنه من سقوط شهداء وجرحى أبرياء من العسكريين والمدنيين، ووقوع أضرار جسيمة جداً".

وأوضح مفوض الحكومة أن التحقيقات ستتابع من قبل النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات استكمالاً للإجراءات المتخذة من قبله.