ارتفاع عدد قتلى فاجعة مرفأ بيروت إلى 154 شخصاً

07 اغسطس 2020
الصورة
تتواصل عمليات البحث عن العالقين (Getty)
+ الخط -

بينما تكثّف فرق الإنقاذ اللبنانية والأجنبية جهودها لليوم الرابع في مرفأ بيروت للعثور على المفقودين الذين تعيش عائلاتهم ساعات انتظار صعبة، أعلن وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، ارتفاع عدد الضحايا إلى 154.

وأوضح حسن، خلال استقباله، اليوم الجمعة، وفداً جزائرياً طبياً حلّ بلبنان للمساهمة في عمليات الإنقاذ، أنّ 20% من الجرحى البالغ عددهم زهاء 5000 احتاجوا إلى الاستشفاء، أما الحالات الحرجة فعددها 120، خصوصاً أنّ الزجاج المتطاير أدى الى إصابات بليغة تحتاج إلى عمليات جراحية دقيقة، بحسب ما أوردته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

واتخذ الجيش اللبناني تدابير مشددة في محيط مرفأ بيروت، موقع الانفجار، في ظلّ تكثيف البحث عن المفقودين، لا سيما بحراً من خلال زوارق عسكرية واستمرار عزل المنطقة التي طاولها الانفجار، حفاظاً على المسرح ولمواصلة عمليات البحث.

واستمرت أعمال رفع الركام ومسح الأضرار التي طاولت الأبنية والمؤسسات التي تضرّرت جراء الانفجار، وشارك فيها متطوعون بدأوا أعمال التنظيف وتوزيع الطعام والمعدات الطبية على المحتاجين في ساحة الشهداء في بيروت.

وأشار رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، لـ"العربي الجديد"، إلى أنّ عناصر فوج الإطفاء في بيروت ما زالوا مفقودين، باستثناء الشابة سحر فارس، وهناك جثث تم انتشالها لكن لم تعرف هويتها بعد.

دلالات