توقعات بتحول العاصفة لورينزو إلى إعصار فوق المحيط الأطلسي

24 سبتمبر 2019
الصورة
يتوقع تحولها من عاصفة مدارية إلى إعصار (Getty)
+ الخط -
توقع المركز الوطني الأميركي للأعاصير، اليوم، أن تتحول العاصفة المدارية لورينزو إلى إعصار فوق المحيط الأطلسي بحلول مساء الثلاثاء.

وكانت العاصفة على بعد نحو 435 كيلومترا جنوب غربي جمهورية الرأس الأخضر مساء الإثنين مصحوبة برياح تبلغ سرعتها 85 كيلومترا في الساعة.

وبحسب المركز، فقد بلغت سرعة العاصفة الاستوائية لورينزو 65 ميلاً في الساعة، في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، ولديها القدرة على أن تصبح إعصارًا كبيرًا، إذ يحتمل أن تصل سرعة الرياح إلى 120 ميلًا في الساعة في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وأفاد المركز بأنه ابتداء من الساعة 4 صباحًا من اليوم، الثلاثاء، كانت العاصفة الاستوائية لورينزو على بعد حوالي 310 ميلاً جنوب غرب جزر الرأس الأخضر الجنوبية وتتجه إلى الشمال الغربي شمالًا بسرعة 16 ميلًا في الساعة. 

وقال خبراء الأرصاد إن رياح لورينزو بلغت سرعتها 65 ميلا في الساعة ويمكن أن تصبح إعصارا في وقت لاحق، اليوم، وإعصارا كبيرا من الفئة 3 بحلول الخميس.






 

وتنضم لورينزو إلى العاصفتين جيري وكارين. وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن الإعصار كارين تحول إلى عاصفة مدارية مرة أخرى، اليوم الثلاثاء، وإن من المتوقع هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح عاتية على أنحاء بورتوريكو والجزر العذراء في وقت لاحق اليوم.

وأضاف المركز ومقره ميامي، أن العاصفة المدارية حاليا على بعد 145 كيلومترا جنوب غربي سان كروا وأنها محملة برياح تبلغ سرعتها القصوى 65 كيلومترا في الساعة.

وتشكلت "كارين" بالقرب من جزر "ويندوارد" في الكاريبي، الأحد، وذكر المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن "كارين" تثير رياحا تبلغ سرعتها القصوى 65 كيلومترا وهي في طريقها للمرور قرب أو فوق بورتوريكو وجزر فيرجن، الثلاثاء، كعاصفة مدارية.

وقبل عامين كانت بورتوريكو لا تزال تبدأ في الوقوف على قدميها بعد الإعصار "إرما" لتتلقى ضربة مباشرة من الإعصار "ماريا"، الذي دمَّر طرقا وجسورا وترك مناطق كثيرة بالجزيرة بلا كهرباء لشهور، ولقي نحو 3 آلاف شخص حتفهم في تلك العاصفة التي كانت الأكثر دموية في تاريخ بورتوريكو.

 

(رويترز)

دلالات

المساهمون