تلاميذ تونس يصوتون في محاكاة للانتخابات البلدية

03 مايو 2018
الصورة
تلاميذ تونس يحاكون التصويت في الانتخابات (فيسبوك)
+ الخط -

نظمت هيئة الانتخابات التونسية بالتعاون مع وزارة التعليم، اليوم الخميس، محاكاة لعملية التصويت لتلاميذ المدرسة الابتدائية بباب سويقة في العاصمة، بالتزامن مع التجهيز للانتخابات البلدية، وذلك بهدف ترسيخ ثقافة المواطنة لدى الأطفال، وتدريبهم على الانتخاب.


وشارك التلاميذ، بحضور أولياء وممثلي مكونات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، في مراحل عملية الانتخاب، في محاكاة لظروف عمل مكاتب الاقتراع، بدءا من التسجيل بالوثائق، مرورا بالتزود بالورقة الانتخابية، وصولا إلى التصويت لاختيار المرشحين، في حضور المراقبين والملاحظين وتغطية وسائل الإعلام.

وأكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، لـ"العربي الجديد"، أن هيئة الانتخابات خصصت ما يقارب 500 حقيبة انتخابية مدرسية لمختلف محافظات البلاد، بما يعادل 20 حقيبة لكل مندوبية جهوية، تضم جميع الأدوات الانتخابية، فضلا عن معلقات توضيحية وكتب إرشادات، وصندوق اقتراع ستقوم المندوبيات بتوزيعها في 20 مدرسة تابعة لها.

وأوضح أنه ستوزع هذه الحقائب المدرسية على تلامذة التعليم الأساسي، مما سيمكنهم مع الأساتذة، من محاكاة المسار الانتخابي من خلال تصويت مدروس ومبسط.

وقال هشام حسني، عضو المجلس الوطني التأسيسي الذي واكب عملية التصويت، إن "المبادرة تهدف إلى ترسيخ ثقافة الممارسة الديمقراطية وتربية الناشئة على الاختيار عبر العملية الانتخابية ضمن مشروع الطفل المواطن".

وتم في المبادرة استعمال "حقيبة اليقظة الديمقراطية" لأول مرة، وهي معدة للاستخدام خلال السنة الدراسية المقبلة، ويرمي مشروع "التلميذ المواطن"، الذي تعمل وزارة التعليم في تونس على تكريسه، إلى خلق مجال منظم يقوم على التعبير الحرّ والمسؤولية، وتنظيم محاكاة لعملية الانتخابات.

ويهدف هذا المشروع، بحسب وثيقة نشرتها وزارة التعليم في تونس إلى ضمان مشاركة التلاميذ، وتربيتهم على قيم المواطنة، وإيجاد آليات تواصل جديدة مع الشباب لفهم مشاكله، وحمايته من الالتحاق بمواقع الجريمة والانحراف والتطرف.

المساهمون