تقرير لـ"الشاباك" يخفف من هول المأساة الإنسانية في غزة

تقرير لـ"الشاباك" يخفف من هول المأساة الإنسانية في غزة

26 فبراير 2018
الصورة
تردي الوضع الإنسان في قطاع غزة(مجدي فتحي/Getty)
+ الخط -
ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أنّ قسم الأبحاث في جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" سلم، الأسبوع الماضي، المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن "الكابينيت" تقرير رسمياً حول الأوضاع في قطاع غزة، مخففاً من هول المأساة الإنسانية في القطاع.

ويناقض التقرير الرسمي تقديرات الجيش الإسرائيلي ورئيس أركانه غادي أيزنكوط بشأن خطورة الوضاع في قطاع غزة المحتلة، ويؤيد المواقف التي أعرب عنها وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، والتي جاء فيها أن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة صعبة لكنها لا تقترب من حافة الكارثة الإنسانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير المذكور يأتي في خضم الخلاف بين المستوى السياسي الذي يمثله رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وليبرمان وبين المستوى العسكري والأمني الذي يمثله رئيس أركان الجيش.

وكانت الصحف الإسرائيلية نشرت في، الأسابيع الأخيرة، عن تقديرات في جيش الاحتلال الإسرائيلي تحذر من خطورة الأوضاع في قطاع غزة واقترابها من كارثة إنسانية تنذر بانفجار الأوضاع الأمنية إلى درجة اندلاع مواجهة عسكرية مع حركة "المقاومة الإسلامية" (حماس)، خاصة إذا اضطرت الأخيرة في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية إلى تسيير تظاهرات جماهيرية عند السياج الحدودي مع إسرائيل، من شأنها أن تخرج عن السيطرة وتقود إلى حرب جديدة.

المساهمون