تظاهرات في إدلب ودير الزور تنديداً بالقصف والوجود الإيراني

تظاهرات في إدلب ودير الزور تنديداً بقصف النظام والوجود الإيراني

10 يناير 2020
الصورة
تنديد بقصف قوات النظام (فيسبوك)
+ الخط -
تظاهر مئات المدنيين، اليوم الجمعة، في محافظتي إدلب ودير الزور، تنديداً بقصف النظام ومليشياته على إدلب ووجود المليشيات الإيرانية في دير الزور.

ورفع المتظاهرون في مدينتي إدلب ومعرة النعمان رايات الثورة السورية. كما ندّدوا بقصف قوات النظام الذي استهدف المحافظة على الرغم من إعلان موسكو وقفاً لإطلاق النار.

كذلك هتفوا بشعارات طالبت بإطلاق سراح المعتقلين، والتأكيد على إسقاط النظام السوري، وخروج الاحتلالات كافة من الروسي إلى الإيراني.

وفي دير الزور، خرجت تظاهرتان في منطقتي العزبة ومعيزيلة بالريف الشرقي، تضامناً مع مدنيي محافظة إدلب وتنديداً بالقصف الذي يستهدف المحافظة.

كما هتف المتظاهرون ورفعوا رايات ضدّ الوجود الإيراني في المحافظة، الذي يجلب لها القصف من قبل أميركا والاحتلال الإسرائيلي.

وتنتشر العديد من المليشيات المدعومة من إيران والموالية للنظام السوري في محيط مدينتي الميادين والبوكمال في ريف دير الزور، وكانت مواقعها قد تعرّضت لقصف من التحالف وجيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق.

وتعتبر مدينة البوكمال، الواقعة على الحدود العراقية السورية، من أكبر مقرات إيران داخل الأراضي السورية، وتشهد عمليات تشييع وتجنيد للشبان في المليشيات الإيرانية الذين يقبلون على الانضمام إليها هرباً من الخدمة في مناطق قوات النظام، فضلاً عن رواتبها المغرية بالنسبة إليهم، والتي تصل إلى نحو 200 دولار شهرياً.