تطمينات أميركية بعدم نقل السفارة إلى القدس

تطمينات أميركية بعدم نقل السفارة إلى القدس

25 يناير 2017
الصورة
الإدارة الأميركية بصدد إعطاء فرصة أخيرة لعملية السلام(Getty)
+ الخط -

تلقت القيادة الفلسطينية تطمينات من الإدارة الأميركية بعدم نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، الأمر الذي كان قد أغضب الفلسطينيين، واعتبرته القيادة الخطوة التي ستدمر عملية السلام للأبد، وسيقضي على حل الدولتين.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير" أحمد المجدلاني في تصريحات لـ"العربي الجديد"، "لقد وصل القيادة الفلسطينية عبر قنوات غير رسمية، أن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، لا يعتبر أولوية لدى الإدارة الأميركية حالياً، وأن الأخيرة بصدد إعطاء فرصة أخيرة لعملية السلام".


وأكد أن قنوات رسمية ستبدأ عملها قريباً بين القيادة الفلسطينية والإدارة الأميركية الجديدة، التي يقودها الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

كما لفت إلى أن الملك الأردني عبد الله الثاني، سينقل رسالة مشتركة للموقف الفلسطيني الأردني من نقل السفارة الأميركية إلى القدس وخطورته، فضلاً عن الموقف من القدس والاعتداءات الإسرائيلية اليومية على المقدسات والمواطنين. وأشار إلى أن الملك الأردني من الممكن أن يكون أول قناة رسمية ستنقل الموقف الفلسطيني الرسمي من الملفين المذكورين بشكل شخصي، إلى الرئيس ترامب.

وفي السياق ذاته، رأى مسؤول فلسطيني فضّل عدم الكشف عن اسمه لـ"العربي الجديد" أن سبب تراجع ترامب عن نقل السفارة الأميركية حسب ما كان قد وعد في حملته الانتخابية، يعود إلى أن نقلها لن يبقي عملية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف "كذلك، فإن ذلك يعني أن إدارته لن تجد ما تفعله إزاء هذا الملف المعقد في الشرق الأوسط، فضلاً عن أن صهره غاريد كوشنر، الذي أوكلت إليه مهمة متابعة ملف الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي، لن يجد عملاً حقيقيا في السياسة".