تصريحات ترامب في العام 2018: تناقضات وشتائم

تصريحات ترامب في العام 2018: تناقضات وشتائم

واشنطن
العربي الجديد
30 ديسمبر 2018
+ الخط -
تميّز العام 2018 بكثرة التصريحات المثيرة للجدل التي أطلقها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إذ لم يمر شهر دون أن يُشغل العالم بتصريحات تعكس التناقض وتفتقد اللباقة وتخالف أبسط معايير الدبلوماسية التي يتبعها الرؤساء عادة.

"باكستان كاذبة ومخادعة"
بعد ساعات فقط من بدء العام 2018، وصف ترامب باكستان بـ"الدولة الكاذبة والمخادعة، التي توفر ملاذًا آمنًا للإرهابيين" وكتب على "تويتر": "لقد منحت أميركا بحماقة مساعدات لأفغانستان خلال 15 سنة مضت تعدّت 33 مليار دولار، ولم تعطنا باكستان شيئًا غير الأكاذيب والخداع، ظنًا منهم بأن قادتنا أغبياء. هم أعطوا ملاذًا آمنًا للإرهابيين الذين نطاردهم في أفغانستان، أما مساعدتهم فكانت قليلة. هذا لن يستمر!".

"زرّي النووي أكبر من زرك"
وفي اليوم التالي بدأ ترامب حملة مهاترات وصفت بغير اللائقة مع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، حيث كتب على "تويتر": "كتب توًا رئيس كوريا الشمالية إن الزر النووي موجود على مكتبه دومًا، هلّا يبلغه أحد من نظامه المتهالك والمتضور جوعًا، بأنني أيضًا لدي زِر نووي، ولكنه أكبر وأقوى بكثير من زره، وزِري يعمل بكفاءة". 



"جائزة للمؤسسة الإعلامية الأكثر كذباً"
ومع تصاعد حرب ترامب على وسائل الإعلام، أعلن في السابع من يناير/كانون الثاني 2018 أنه سيقدم جائزة للوسيلة الإعلامية "الأكثر كذباً" عندما كتب على "تويتر": "جائزة الإعلام الكاذب ستُقدم إلى وسائل الإعلام الأكثر فسادًا وتحيزًا يوم 17 يناير، أهمية تلك الجوائر أعظم بكثير مما قد يتوقعه أي شخص".


"أريد مهاجرين من النرويج وليس من أفريقيا القذرة"

بعد أيام نقلت وسائل إعلام أميركية عن ترامب واحداً من أكثر تصريحاته إثارة للجدل، إذ قال أثناء اجتماع له في البيت الأبيض: "إذا استمرت الهجرة إلى الولايات المتحدة، فأنا أريد مهاجرين من دول مثل النرويج، وليس من أماكن قذرة كدول أفريقيا وجمهورية هاييتي". 

ورفض الاتحاد الأفريقي تلك التصريحات، مطالبًا باعتذار رسمي من ترامب، ونفى ترامب أنه قال ذلك عن هاييتي، لافتًا إلى أنه قال فقط: "إنه بلد فقير ومضطرب"، دون أن ينفي ما قاله عن دول أفريقيا.



"المسؤولون العراقيون أبرع مجموعة لصوص"
وفي اجتماع في البيت الأبيض في شهر شباط/فبراير، وصف ترامب المسؤولين العراقيين بأنهم "أبرع مجموعة لصوص"، وذلك بحسب ما نقل مسؤول كبير في البيت الأبيض لمجلة "نيوزويك" الأميركية.

"رئيس مدى الحياة! إنه شيء رائع"
وفي شهر مارس/آذار، سخر ترامب من قيام الرئيس الصيني بتعديل الدستور للبقاء بالسلطة لفترة غير محدودة. وقال ترامب إنه يرغب في تطبيق هذا الأمر يوما ما في الولايات المتحدة، مضيفاً: "إنه رئيس مدى الحياة، لقد فعل ذلك، إنه شيء رائع حقا. ربما نحاول تجربة ذلك هنا يوما ما".

"بشار الأسد حيوان"
وفي الثامن من إبريل/نيسان وصف ترامب رئيس النظام السوري بشار الأسد بـ"الحيوان"، وقال إنه "سيدفع ثمنا باهظا"، ردا على هجوم بالأسلحة الكيميائية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق. ونشر ترامب تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر حمّل فيها كلا من إيران وروسيا مسؤولية دعم الأسد، داعيا إلى إقامة "منطقة مفتوحة فورا لتقديم المساعدة الطبية"، واصفا ما جرى في دوما بـ"كارثة إنسانية أخرى بدون أي سبب".


"دول الخليج ستختفي بدوننا"
 قال ترامب، في مؤتمر صحافي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في واشنطن: "الدول الواقعة في هذه المنطقة (الخليج العربي)، وبعضها غنيّ للغاية، لن تكون موجودة بدون الولايات المتحدة، ولن تستمر في وجودها أكثر من أسبوع بدون حمايتنا. يجب عليها أن تدفع الآن مقابل هذا". ما أثار موجة جدل حول طبيعة علاقة السعودية بالولايات المتحدة.

"لو كان لدى المدنيين أسلحة لما حصلت هجمات بفرنسا وبريطانيا"
وفي شهر أيار/مايو، أثار الرئيس ترامب الغضب في فرنسا وبريطانيا بتصريحات أشار فيها إلى أن تخفيف قوانين الأسلحة النارية كان من الممكن أن يحول دون الهجمات التي تعرضت لها باريس عام 2015، كما ربط بين هجوم بسكين في لندن وحظر حمل الأسلحة. وفي كلمة ألقاها أمام الرابطة الوطنية الأميركية للسلاح استخدم ترامب يديه لمحاكاة إطلاق النار على ضحايا هجمات باريس، وقال إن المدنيين لو كانوا يحملون سلاحا "لكان الوضع اختلف تماما".

"جاستن ترودو مهزوز وضعيف"
في ختام قمة السبع التي عقدت في كيبيك الكندية، وصف ترامب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بأنه شخص "غير نزيه وضعيف"، بعد تصريحات غاضبة من الأخير بحق ترامب. وقال ترامب في تغريدة كتبها على متن طائرته: "بناء على تصريحات جاستن المغلوطة في مؤتمره الصحافي، ونظرا إلى أنّ كندا تفرض رسوما جمركية هائلة على مزارعينا وعاملينا وشركاتنا، فقد طلبت من ممثلينا الأميركيين سحب التأييد لبيان (مجموعة السبع)".



"ألمانيا خاضعة لسيطرة روسيا"
أدلى خلال جولته الأوروبية في شهر يوليو/تموز بتصريحات "هجومية"؛ إذ قال في لقاء جمعه بالأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل إن "ألمانيا خاضعة لسيطرة روسيا بشكل كامل"، منتقدا التقصير المالي لأعضاء حلف شمال الأطلسي. وقال ترامب إن ألمانيا تحصل على حماية أميركية في الوقت الذي تبرم صفقات متعلقة بالطاقة مع روسيا.

"بوتين أخبرني أن روسيا لم تتدخل في انتخاباتنا"
وبعد أيام قليلة، قال ترامب ردا على سؤال وجه له، خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية: "الرئيس بوتين يقول إن روسيا لم تقم بذلك، ولذا ليس لدي أي سبب لاتهامهم بذلك". وألقى ترامب باللوم على الإدارات السابقة في ما يتعلق بضعف العلاقات مع روسيا.

"روحاني.. كن حذراً ولا تطلق تصريحات مختلة"
وقبل نهاية الشهر، وجه ترامب رسالة تهديد مباشرة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني، حيث كتب في تغريدة بالأحرف الكبيرة على تويتر: "إياك وتهديد الولايات المتحدة مجددا وإلا ستواجه تداعيات لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ". وجاءت التغريدة ردا على تحذير روحاني لترامب من "اللعب بالنار" لأن النزاع مع إيران سيكون "أم المعارك". وتابع ترامب رده الذي كتبه بالكامل بالأحرف الكبيرة: "لم نعد دولة يمكن أن تسكت عن تصريحاتك المختلة حول العنف والقتل. كن حذرا".



"في حال تم عزلي ستنهار أسواق المال"
وفي شهر أغسطس/آب هدد ترامب بانهيار أسواق المال في حال عزله من منصبه، حين قال في مقابلة مع شبكة "فوكس اند فريندس" التلفزيونية: "أقول لكم إنه في حال تم عزلي، أعتقد أن الأسواق ستنهار. أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا". وكان ترامب يرد على سؤال حول متاعبه القانونية، بعد أن قال محاميه السابق مايكل كوهين تحت القسم إنه تحرك بتعليمات من ترامب بهدف "التأثير على الانتخابات" الأميركية.

"موظفة البيت الأبيض أوماروسا نيومان كلبة مسعورة"

وفي نفس الشهر وصف ترامب، أوماروسا مانيغولت نيومان، وهي موظفة سابقة في البيت الأبيض، بـ"الكلبة"، بعد أن أصدرت كتابها الذي يتضمن عدة محادثات خاصة خلال فترة عملها في البيت الأبيض.

وقال ترامب، عبر حسابه الخاص على "تويتر"، إنه "عندما تعطي امرأة مسعورة منحطة باكية فرصة وتعطيها وظيفة في البيت الأبيض، أعتقد أن هذا لن ينفع". وأثنى ترامب على القرار الذي اتخذه، كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بطرد نيومان، قائلا: "عمل جيد من الجنرال كيلي لطرد هذه الكلبة بسرعة".

"لم يعد ممكنا أن نصبر على الصين.. إنهم يسرقوننا"
وفي شهر سبتمبر/أيلول أعلن ترامب بداية ما بات يعرف بالحرب التجارية مع الصين، وقال  في مقابلة مع شبكة "فوكس" الإخبارية إنه "حان الوقت لاتخاذ وقفة مع الصين"، مضيفا: "ليس لدينا خيار.. لقد انقضى وقت طويل.. إنهم يلحقون بنا الأذى". وهدد الرئيس الأميركي بفرض رسوم جمركية إضافية على منتجات مصنوعة في الصين بقيمة 267 مليار دولار، وهو الإجراء الذي يمكن أن يؤثر على كافة المنتجات الاستهلاكية بما في ذلك الهواتف المحمولة والأحذية والملابس.

"سنفرض عقوبات لمواجهة السلوك الإيراني الخبيث"
وخلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال ترامب إن الولايات المتحدة تخطط لفرض عقوبات إضافية ضد إيران، بعد أن تعود جميع العقوبات ذات الصلة النووية إلى حيز التنفيذ في نوفمبر/ تشرين الثاني، وحذر ترامب من أن الذين لا يمتثلون للعقوبات الأميركية على إيران سيواجهون "عواقب وخيمة"، موضحا أن "كل العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي ستكون كاملة في أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني. وبعد ذلك، ستطبق الولايات المتحدة عقوبات إضافية أكثر صرامة من أي وقت مضى لمواجهة كامل السلوك الإيراني الخبيث" و"أي فرد أو كيان يخفق في الامتثال لهذه العقوبات سيواجه عواقب وخيمة".

"قلت للملك سلمان نحن ندعمك، لذلك عليك أن تدفع"

وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول، قال ترامب في تجمع انتخابي في ساوثافن بولاية مسيسبي: "قلت صراحة إلى الملك سلمان إنه لن يظل في الحكم لأسبوعين من دون دعم الجيش الأميركي".

وتابع: "نحن نحمي السعودية، ستقولون إنهم أغنياء… أنا أحب الملك سلمان، لكني قلت له، أيها الملك نحن نحميك، وربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين في الحكم من دون جيشنا، لذلك عليك أن تدفع".


"اختفاء خاشقجي سابقة فظيعة ونحن نعمل مع السعودية"
وبعد اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية، قال ترامب إن ما جرى "سابقة فظيعة جدا جدا"، مضيفا: "لا يمكن أن نسمح بها، ونحن حازمون جدا بهذا الشأن، ولدينا محققون هناك ونعمل مع تركيا، وبصراحة نعمل مع السعودية، ونريد أن نعرف ماذا حدث. لقد دخل، ولا يبدو أنه خرج".

"أنا غير راضٍ على السعودية لكن لا أريد خسارة الاستثمارات"
ومع اعتراف السعودية بجريمة خاشقجي، خرج ترامب ليقول "إنه غير راض" عمّا سمع من السلطات السعودية، لكن في الوقت نفسه رفض التجاوب مع الدعوات التي طالبت بفرض عقوبات على الرياض وإلغاء صفقات الأسلحة معها، قائلاً: "إنني لا أريد أن نخسر كل هذه الاستثمارات التي تم ضخها في بلادنا. مليارات السعودية ستذهب إلى روسيا والصين في حال إلغاء صفقات الأسلحة".

"من الوارد أن بن سلمان كان لديه علم بخطة قتل خاشقجي"
وخلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر واصل ترامب إصدار التصريحات المتناقضة بخصوص قضية خاشقجي والسعودية، إذ تعهد بأن يظل شريكاً راسخاً للسعودية على الرغم من قوله إنه "قد يكون من الوارد جداً أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان لديه علم بخطة قتل جمال خاشقجي".

"ستورمي دانيالز وجه حصان ومحاميها هو درجة ثالثة"

وخلال شهر أكتوبر أيضا، سخر ترامب من الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، ووصفها بـ"وجه الحصان"، وغرد ترامب قائلاً: "عظيم، الآن أستطيع ملاحقة وجه الحصان ومحاميها الذي ينتمي للدرجة الثالثة". وجاء تعليق ترامب بعد يوم من رفض قاض فيدرالي دعوى قضائية بالتشهير رفعتها دانيالز ضد ترامب، على خلفية تغريدة نشرها على تويتر في إبريل، قال فيها إن ما ذكرته دانيالز بشأن رجل هددها لكي تلتزم الصمت حيال علاقتها بترامب "هو أمر كاذب تماما".

"ترامب لكيم: أنا أحبك"
وفي مطلع شهر ديسمبر، كشف رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، عن رسالة طلب ترامب منه تمريرها إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، مفادها أنه "يحبه وسيحقق له أمنياته". وقال مون للصحافيين: "الرسالة مفادها بأن رأي الرئيس ترامب في الزعيم كيم إيجابي للغاية، وأنه يحبه".












ذات صلة

الصورة

سياسة

تهدف واشنطن عبر وضع قيادات بارزة في "الحشد الشعبي" على لائحة العقوبات الأميركية إلى محاصرته، إذ إن هذا الأمر سيؤدي إلى منع بغداد من إضافة "الحشد" إلى برنامج التسليح الأميركي، فيما يتوقع عدم تجاوب الحكومة العراقية مع القرارات الأميركية.
الصورة
مجلس الشيوخ الأميركي

سياسة

وجه مجلس النواب الأميركي اتهاماً رسمياً للرئيس دونالد ترامب ليصبح أول رئيس للولايات المتحدة يحاكم مرتين.
الصورة
دونالد ترامب Drew Angerer/Getty

سياسة

عفا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، عن مزيد من الحلفاء، بمن فيهم والد جاريد كوشنر، لينضموا بذلك إلى لائحة طويلة من الشخصيات التي شملها عفو الرئيس الأميركي في الأيام الأخيرة من ولايته.
الصورة
مهاجرون في بودابست- ناصر السهلي

مجتمع

في اليوم الدولي للمهاجرين، الذي يصادف اليوم، الجمعة، تتابع "العربي الجديد" الإضاءة على قضية الهجرة واللجوء، سواء في التدفق المستمر نحو الدول الغنية والآمنة هرباً من الفقر والحروب، أو في محاولات الدول المستقبلة وقف هذا التدفق، مع ما في ذلك من انتهاكات