ترامب يهدد مجدداً برسوم على النبيذ الفرنسي رداً على اقتراح الضريبة الرقمية

24 اغسطس 2019
الصورة
توعّد ترامب بإجراء مضاد رداً على "حماقة" ماكرون(إيان لانجسدون/Gett)


أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انتقاده اقتراح باريس فرض ضريبة تستهدف شركات التكنولوجيا الأميركية الكبيرة، وهدد من جديد بالرد بفرض ضريبة على النبيذ الفرنسي.

وقال للصحافيين في البيت الأبيض، أمس الجمعة، قبل توجهه لحضور قمة مجموعة السبع بفرنسا، إنّه ليس "معجباً كبيراً" بشركات التكنولوجيا، ولكن"تلك شركات أميركية كبيرة، وبصراحة لا أريد أن تقوم فرنسا بفرض ضريبة على شركاتنا".

وقال إنّهم "إذا فعلوا ذلك.. سأفرض ضريبة على نبيذهم بشكل لم يروه مطلقاً من قبل".

وسبق أن هدد ترامب، في يوليو/تموز الماضي، بفرض ضرائب على النبيذ الفرنسي رداً على مقترح فرنسي بفرض ضريبة على شركات التكنولوجيا الأميركية الكبيرة.

وكتب ترامب وقتها على "تويتر"، أنّه "إذا كان لأي أحد أن يفرض ضرائب عليهم، فينبغي أن يكون بلدهم، الولايات المتحدة. سنعلن قريباً عن إجراء مضاد كبير رداً على حماقة ماكرون"، مشيراً إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.


وتعد الولايات المتحدة أكبر سوق منفردة لصادرات الخمور الفرنسية، والتي تعد ثاني أكبر الصادرات الفرنسية بعد صناعات الفضاء الجوي.

واستوعبت السوق الأميركية في 2018، نحو ربع صادرات النبيذ الفرنسي، أو ما يساوي 3.2 مليارات يورو (3.6 مليارات دولار).

وكان مجلس الشيوخ الفرنسي قد وافق، في يوليو/تموز الماضي، على الضريبة التي تبلغ قيمتها 3%، والتي تسري على العائدات التي تحققها شركات من الخدمات الرقمية بما يتجاوز 25 مليون يورو في فرنسا، و750 مليون يورو (834 مليون دولار) عالمياً.

وأعلنت أيضاً دول أخرى في الاتحاد الأوروبي؛ من بينها النمسا وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا خططاً لفرض ضرائب على الخدمات الرقمية.


(رويترز، العربي الجديد)
تعليق: